“النصرة” تؤكِّد مقتل المتحدث باسمها في غارة أمريكية

أكَّدت جبهة “النصرة”، الذراع السوري لتنظيم القاعدة، الأربعاء، مقتل المتحدث باسمها أبو فراس في غارة أمريكية بسوريا.

ونعت جبهة النصرة، في بيانٍ لها، حسب “رويترز”، وفاة أبو فراس، في هجومٍ يوم الأحد الماضي، نفَّذه “التحالف الصليبي العربي” الذي تقوده الولايات المتحدة.

وجاء ذلك تأكيدًا لبيان عن مقتل “أبو فراس”، صدر أمس الأول الاثنين عن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وهو ذراع القاعدة في شمال إفريقيا.

يأتي هذا فيما ذكرت مصادر بالمعارضة الإسلامية أنَّ “أبو فراس” كان ضابطًا سابقًا بالجيش السوري وفصل من الخدمة في أواخر السبعينات من القرن الماضي بسبب ميوله الإسلامية وقاتل في أفغانستان في الثمانينات وعمل مع أسامة بن لادن زعيم التنظيم الراحل للترويج لحركة طالبان، وأصبح متحدثًا باسم جبهة النصرة وكان عضوًا بمجلس شوري الجبهة الذي يتولى وضع السياسات.

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” قد أعلن أمس الأول الاثنين، أنَّ غارة جوية أمريكية استهدفت اجتماعًا رفيع المستوى لقادة القاعدة في شمال غرب سوريا، وكان أبو فراس حاضرًا فيه.

وبينما تقود الولايات المتحدة تحالفًا لدول تتصدى لتنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ”داعش”، فإنَّها أيضًا تشن هجمات منفصلة على جبهة النصرة خاصة في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

شاهد أيضاً

ضغوط فرنسية لإجبار اللاعبين المسلمين على الإفطار في رمضان

كشف صحفي فرنسي بعض الخبايا عن طريقة تعامل مدرب منتخب “الديوك” ديديه ديشامب مع لاعبيه …