النمسا تطالب بإعادة ترحيل جميع اللاجئين إلى تركيا

قال رئيس وزراء النمسا، المستشار فيرنر فايمن، أنه يتعين على منظمة (فرونتكس)، المعنية بحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبى، إعادة ترحيل جميع اللاجئين الذين يتم توقيفهم على الحدود التركية اليونانية مرة أخرى إلى تركيا، وكشف النقاب عن تسليمه مقترح بهذا المعنى إلى نظيره التركى، أحمد داوود أوغلو، على هامش أعمال مؤتمر المانحين فى لندن أمس.
وتابع فايمن- فى تصريح صحفى له السبت، “يجب إنقاذ اللاجئين جميعاً.. لكن يجب إعادتهم إلى تركيا مرة أخرى”، لافتاً إلى أن مهام منظمة (فرونتكس) لا تقتصر فقط على إنقاذ اللاجئين ولكن تشمل أيضاً برنامجا حقيقيا لحماية الحدود، مشدداً على “ضرورة مساهمة أنقرة فى هذا الصدد.”
بدورها أوضحت المتحدثة الرسمية باسم رئيس الوزراء، أن المقترح الذى قدمه فايمن إلى نظيره التركى، من شأنه أن يؤدى إلى تسهيل تطبيق الاتفاق الذى تم التوصل إليه بين أنقرة والاتحاد الأوروبى بالنسبة للاجئين بتكلفة 3 مليارات يورو، فى إشارة إلى تعهد تركيا بمنع اللاجئين من متابعة سفرهم إلى أوروبا، حيث أشارت المسؤولة النمساوية إلى “صعوبة التأكد من تحقيق هذا الشرط”.
وفى ذات السياق كشف المستشار فايمن النقاب، عن عزمه العمل على تعزيز حماية الحدود النمساوية، وتعميم نظام الإدارة الجديد، الذى تم تطبيقه فى معبر “شبيلفيد” مع سلوفينيا، على المعابر الحدودية الواقعة على الطرق البديلة المحتملة، معتبراً أنه “حل طارئ”، لكنه طالب فى المقابل بعدم إغفال الحل الأساسى، الذى يتمثل فى حث تركيا على منع انطلاق اللاجئين إلى أوروبا، بالتزامن مع إعادة الواصلين منهم مرة أخرى إلى تركيا.
 جدير بالذكر أن وزارة داخلية النمسا تلقت فى العام الماضى ما يزيد عن 90 ألف طلب لجوء، دفعت الحكومة إلى تحديد سقف قلص عدد طلبات اللجوء فى النمسا خلال العام الجارى بـ 500ر37 ألفا، بالتزامن مع تسريع عملية إعادة ترحيل المهاجرين الذين تم رفض طلبات لجوئهم، لا سيما اللاجئين القادمين من دول شمال أفريقيا فى تونس والمغرب والجزائر

Comments

comments

شاهد أيضاً

“شؤون الأسرى”: الاحتلال أصدر 1500 أمر اعتقال إداري منذ مطلع العام

قال رئيس وحدة التوثيق والدراسات في هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، عبد الناصر فروانة، إن …