النيابة تستدعي شهودًا لـ”طرمخة” مقتل ريجيني

استمعت نيابة حوادث جنوب الجيزة، اليوم الخميس، إلى شهادة أحد معارف الطالب الإيطالى القتيل «جوليو ريجينى»، الذى تم العثور على جثته مطلع الشهر الماضى، أعلى نفق حازم حسن بمدينة 6 أكتوبر، بعد حفلة تعذيب دامت 7 أيام في أحد مقرات ميلشيات الانقلاب العسكري، انتهت بمقتله.

وتبين أن الشاهد الجديد، يُدعى عمرو أسعد، وأفاد أنه تعرف على «ريجيني» من خلال أصدقاء إيطاليين مشتركين بينهما، والتقيا مرة واحدة، لمساعدة الباحث الإيطالى، فى رسالة الدكتوراه التى يعدها في الاقتصاد حول النقابات العمالية والمستقلة، وأكد أن حديثهما كان تقليديًّا وفى سياق الموضوع، ولم يكن فى حديثه ما يلفت الانتباه، أو يثير الريبة.

وأفادت مصادر قضائية، أنه تم استدعاء الشاهد الأخير، بناء على فحص مكالمات سجل مكالمات الطالب الإيطالى، والتى تم التحصل عليها من شركات الاتصالات التى كان يستخدم خطوطها بالقاهرة، ومن المقرر وضع لائحة بأرقام التليفونات التى تحدث ريجيني مع أصحابها، وجمعته معرفة بهم، بخلاف من تم سماعهم فى وقت سابق، وذلك فى محاولة للتوصل إلى معلومات جديدة قد تفيد سير التحقيق.

وزعمت المصادر إلى أن أغلب أقوال الشهود، لم تقدم إفادة، فى سياق الحادث الجنائى، ولم يستدل منها على خيط يمكن أن يوضح حقيقة ما جرى مع الإيطالي، وكشف المستفيد من تعذيبه وقتله.

شاهد أيضاً

“إسرائيل” تخشى إدراجها في قائمة الأمم المتحدة للدول الفاسدة

كشفت أوساط سياسية إسرائيلية عن “وثيقة أعدها مكتب المستشار القانوني للحكومة حذرت من فتح الأمم …