النيابة توقف عددا من لاعبي الملعب التونسي لتورطهم في أعمال عنف

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الإثنين، إيقاف ثلاثة لاعبين من الملعب التونسي لتورطهم في أعمال عنف خلال مباراة الفريق مع ضيفه مستقبل المرسى.

وأفادت الوزارة في بيان لها أن النيابة العامة أذنت بالاحتفاظ باللاعبين محمد بن على ومالك الأندلسي والحارس قيس العمدوني.

وكان عدد من لاعبي الملعب التونسي قد اعتدوا على حارس مستقبل المرسى يوسف الطرابلسي، عقب مواجهة الفريقين ضمن الجولة 27 من الدوري التونسي.

وكان الملعب الذي يصارع من أجل تفادي الهبوط بحاجة إلى نقاط الفوز، لكن المباراة انتهت بتعادل الفريقين وتألق حارس المستقبل يوسف الطرابلسي في صد العديد من الأهداف المحققة لفريق الملعب التونسي.

وأطلقت النيابة العامة سراح اللاعبين هشام عباس وحمدي رويد وعزيز سلام لحين استكمال التحقيق معهم، بينما لم يحضر اللاعبان خالد القربي وسيف الدين العكرمي للتحقيق وقالت الداخلية إنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضدهما.

وكان الملعب التونسي قرر بعد مباراته ضد مستقبل المرسى الانسحاب من الدوري احتجاجا على قرارات رابطة كرة القدم ، التي أعلنت عن عقوبات بالشطب النهائي لثلاثة لاعبين من فريق الملعب.

ويعني الانسحاب هبوط الملعب رسميا إلى دوري الدرجة الثانية.

شاهد أيضاً

المغرب يتقدم باحتجاج رسمي على “ظلم تحكيمي” في نصف النهائي ضد فرنسا

أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم اليوم الخميس أنه تقدم باحتجاج رسمي إلى الاتحاد الدولي للعبة …