الهند تبحث مع دول الخليج برنامج لمقايضة الغذاء مقابل النفط

تجري الهند محادثات مع دول خليجية لشراء النفط لملء احتياطاتها الاستراتيجية وفي المقابل تبيعها أغذية وذلك مع سعيها لاستخدام موقعها كثالث أكبر مستورد للنفط في العالم لتأمين إمدادات الطاقة وأيضًا تعزيز صادراتها.
وأبلغ وزير النفط الهندي دارمندرا برادان الصحفيين أمس الجمعة أن الفكرة مازالت غير محددة لكن نيودلهي أجرت محادثات أولية مع دولة الإمارات العربية.
 وأضاف أن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ناقشا المسألة مرتين، وقال: “نحن نناقش نماذج متعددة”.
 وتستورد الهند نحو 80 بالمائة من حاجاتها من النفط الخام ويأتي معظمها من دول في الشرق الأوسط، وتسببت تخمة في الإمدادات العالمية في صعوبات لدول غنية بالنفط بالمنطقة في سعيها لزيادة الصادرات، والهند هي أيضًا ثاني أكبر منتج للأرز والقمح في العالم بعد الصين ولديها مخزونات كبيرة من هاتين السلعتين الغذائيتين، وتستورد دول في الشرق الأوسط الغذاء بكميات كبيرة مع انحسار الأراضي الصالحة للزراعة والمياه في المنطقة.
وأبلغ محلل بالمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة مؤسسة تومسون رويترز العام الماضي أن تكلفة الواردات الغدائية في الشرق الأوسط قد تتضاعف لتصل إلى 70 مليارات دولار في 20 عامًا مع تضرر المحاصل الزراعية من تغير المناخ ومع الزيادات السكانية.
وقال برادان إن مثل هذا الاتفاق سيساعد المزارعين الهنود على تأمين سوق جديدة لمنتجاتهم وخصوصًا الأرز والقمح.

شاهد أيضاً

تركيا ترجح تبادل السفراء مع مصر خلال أشهر

رجح وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، الإثنين، إعادة تبادل السفراء بين بلاده ومصر في …