“الوفاق الليبية” تعلن العثور على مقبرة جماعية جديدة في ترهونة


أكدت الحكومة الليبية، اليوم الاثنين، اكتشاف تسع جثث على الأقل في مقبرة جماعية جديدة بمدينة ترهونة جنوب غرب العاصمة طرابلس.

وقال بيان نشرته صفحة “عملية بركان الغضب”، التابعة للحكومة في طرابلس، عبر فيسبوك، بأنه تم “استخراج تسع جثث من أحد المواقع التي يشتبه وجود مقابر جماعية فيها في ترهونة”.

كما نشرت الصفحة صورا تظهر استخراج عدد من الجثث من إحدى المزارع في المدينة.

وأكدت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين، في بيان، أن “فرقها مستمرة في عمليات تمشيط المواقع التي يشتبه وجود مقابر جماعية” فيها.

ونجحت قوات حكومة الوفاق الوطني في 5 حزيران/يونيو بطرد القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر من مدينة ترهونة، التي كانت تعد المعقل الأخير لقواته في غرب ليبيا.

واتهمت حكومة طرابلس قوات حفتر بالمسؤولية عن ارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلفت عددا من المقابر الجماعية خاصة في ترهونة.

وحذرت المحكمة الجنائية الدولية الأسبوع الماضي، من أنها “لن تتردد” في توسيع مجال تحقيقاتها بعد اكتشاف المقابر الجماعية.

وقالت المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودة: “أبلغ مكتبي بشكل موثوق به بوجود 11 مقبرة جماعية يُزعم أنها جثث رجال ونساء وأطفال” في ترهونة ومحيطها.

وأضافت أن هذا قد “يشكل دليلا على جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية”.

ودعت حكومة الوفاق الوطني الليبية، المحكمة الجنائية الدولية للبدء فورا بالتحقيق في “الجرائم” التي مليشيات خليفة حفتر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق محمد القبلاوي، على صفحة الحكومة الرسمية على موقع “فيس بوك” إن “رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج يرحب في رسالة لمحكمة الجنايات بإعلان المحكمة إجراء تحقيقات في جرائم الحرب التي ارتكبتها ميلشيات حفتر”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

الشبكة العربية: عدم رد النائب العام على بلاغات الاختفاء القسري يفاقم الافلات من العقاب

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم أن تزايد بلاغات الاحتجاز الغير قانوني والاختفاء القسري …