“الوفاق”: مليشيات حفتر تعذب المعارضين في أقفاص حديدية بعد إشعال النار فيها


نشرت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية صورا لسجن كان تابعا لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر إبان سيطرتها على مدينة ترهونة، حيث عذبت المناوئين لها.

وقالت مصادر عسكرية للوفاق، كان السجناء يحشرون في صناديق حديدية ضيقة ومتلاصقة ثم توقد النيران فوق تلك الصناديق تعذيبا لمن بداخلها.

وقد تداول حقوقيون وصفحات محلية ليبية مقطع فيديو يظهر غرفا صغيرة قالوا إنها لسجون تابعة لمليشيات “الكانيات” التي تقاتل إلى جانب قوات حفتر تم العثور عليها في مدينة ترهونة غربي ليبيا.

ويظهر المقطع غرفا حديدية صغيرة الحجم بطول متر، وعرض متر، وارتفاع متر، بحسب وصف مصور الفيديو.

وأفاد المعتقل -الذي تحفّظ عن ذكر اسمه- أن هذه الزنازين كانت مخصصة لتربية الكلاب، واستخدمتها مليشيات “الكانيات” التابعة لحفتر لحبس المعتقلين انفراديا، موضحا أنه كان يتم إشعال النار من فوقهم كنوع من التعذيب.

يذكر أنه تم نشر مقاطع تكشف عن زنازين مشابهة في ترهونة مطلع يونيو/حزيران الماضي بنفس الحجم والهيئة.

ومساء أمس الثلاثاء، قالت وزارة خارجية حكومة الوفاق إن محكمة الجنايات الدولية وافقت على إرسال فريق للتحقيق بشأن الجرائم المرتكبة في ترهونة وجنوبي طرابلس.

ونقل المتحدث باسم الوزارة عن المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا توقعها بدء مهمة الفريق في النصف الثاني من الشهر الجاري.

وفي نظر القائمين على ملف حقوق الإنسان، فإن إرسال بعثات التقصي وسيلة ضرورية، ليس فقط من أجل المساءلة، بل من أجل منع النزاعات أيضا.


Comments

comments

شاهد أيضاً

استطلاع: الأمريكيون لا يثقون في نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة

كشف استطلاع عام للرأي أجري في الولايات المتحدة، مطلع هذا الشهر، أن غالبية الأمريكيين لا …