اليمن.. “الحوثيون” يستعيدون حصار تعز

استعاد مسلحو جماعة أنصار الله “الحوثي”، اليوم الثلاثاء، السيطرة على المنفذ الجنوبي الغربي لمدينة تعز، وسط اليمن، حيث أعادوا حصار المدينة بعد نحو عشرة أيام من نجاح المقاومة الشعبية التابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في كسره.

وقال شهود عيان لـ”الأناضول”، إنَّ “الحوثيين” أقاموا جدارًا عازلاً في منطقة “المقهاية” على الطريق الرابط بين مدينتي تعز وعدن جنوبي البلاد، ونصبوا معبرًا جديدًا جنوب غربي المدينة.

وجاءت استعادة “الحوثيين” للمنفذ الجنوبي الغربي، عقب معارك دامية استمرت ثلاثة أيام، حيث دفعوا بتعزيزات عسكرية ضخمة مصحوبة بقصف مدفعي مكثف، مكَّنهم من تجريد المقاومة من أبرز المكاسب التي حققتها منذ عشرة أشهر.

إلى ذلك، أوضَّح شهود عيان أنَّ “الحوثيين” سيطروا على جبل الهان “الاستراتيجي المشرف على المنفذ” وسلاسل جبلية مكَّنتهم من إرسال تعزيزاتهم، والحاجز الأمني في وادي الضباب وتلة الخزان، فيما تحاول مدفعية المقاومة قصف مواقعهم في السلاسل الجبلية من أجل استعادة المنفذ.

وفشلت الضربات الجوية التي شنَّتها مقاتلات التحالف العربي، اليوم الثلاثاء على تعزيزات “الحوثيين” في مناطق الربيعي وحذران غربي المدينة، في كبح تقدُّمهم للسيطرة على المنفذ الغربي، فيما خرجت مسيرة شارك فيها المئات وسط مدينة تعز، ندَّدت بما وصفته بـ”التخاذل الحكومي”، وألقت عليها باللائمة في تجدد الحصار، بحسب شهود عيان.

وذكر متظاهرون في المسيرة، التي انطلقت من شارع جمال عبدالناصر وسط تعز، أنَّ الحكومة لم تستغل فترة فك الحصار منذ أيام في الدفع بتعزيزات عسكرية للجيش الوطني والمقاومة تمكنهم من المحافظة على مكاسبهم.

وبالسيطرة على المنفذ الجنوبي الغربي، يكون “الحوثيون” قد فرضوا الحصار مجدَّدًا على مدينة تعز، من كافة المنافذ الرئيسية، فيما يتبقى للمقاومة طرقات جبلية وعرة من مديرية مشرعة، وحدنان، والمسراخ، تصل تعز بالمدن الجنوبية.

Comments

comments

شاهد أيضاً

العفو الدولية: لدينا وثائق تثبت صدور تعليمات بقتل المتظاهرين في إيران

قالت منظمة العفو الدولية “أمنستي” إنها حصلت على وثائق تثبت أن تعليمات صدرت على أعلى …