علامات أونلاين- وكالات

اليمن: تقدم للجيش والمقاومة باتجاه صنعاء

يتقدم عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محاور عدة باتجاه صنعاء، حيث تمكنوا من السيطرة على معسكر فرضة نهم شرق العاصمة، بينما تتواصل الاشتباكات العنيفة في المنطقة.

ونقلت، “الجزيرة نت”، الإثنين، عن مصدر أمنى  بصنعاء بأن عشرات القتلى والجرحى سقطوا من مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع, في هجوم للمقاومة والجيش الوطني على مواقعهم في جبل قرود وقرية ملح، وسيطر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على قرية ملح بين سلسلة جبل قرود وفرضة نِهـْم شرق صنعاء.

من جهة أخرى، قال مصدر ميداني في المقاومة الشعبية إن حواجز الحوثيين وقوات المخلوع في جبال الفرضة اختفت تماما.

وأضاف المصدر أن عناصر المقاومة والجيش “تمكنوا من السيطرة على أجزاء كبيرة من جبل قرود، بعد مواجهات عنيفة مع مليشيا الحوثي والمخلوع”.

وكانت انفجارات عنيفة هزت صنعاء، مساء الأحد، عقب غارات لمقاتلات التحالف العربي على مواقع الحوثيين وصالح، وفقا لما ذكره شهود عيان لوكالة الأناضول.

وفي محافظة الجوف (شمال) نقلت “الأناضول” عن الناشط الإعلامي في المقاومة قوله إن “الجيش الوطني والمقاومة سيطرا على وادي حذارة، التابع لمديرية خب والشعف في المحافظة، بعد معارك مع الحوثيين وقوات صالح اندلعت منذ أمس، وخلفت قتلى وجرحى منهم” دون ذكر رقم محدد.

وأضاف أن مسلحي الحوثي وصالح “انسحبوا إلى مواقع أخرى بعد طردهم” دون ذكر تفاصيل إضافية.

ومنذ أشهر، تدور معارك بين مسلحي المقاومة والجيش الوطني من جهة، ومسلحي الحوثي وصالح من جهة أخرى في عدة جبهات من محافظة الجوف، تمكن فيها الطرف الأول من السيطرة على عدة مناطق من بينها مدينة الحزم مركز المحافظة.

وفي تعز (جنوب) أفادت مصادر للجزيرة بمقتل طفلة برصاص قناصة مليشيا الحوثي غرب تعز، كما قالت مصادر طبية يمنية إن أربعة مدنيين على الأقل قتلوا أمس، كما أصيب سبعة آخرون، في قصف لمليشيا الحوثي وقوات المخلوع على أحياء سكنية في مدينة تعز.

وكانت قوات الرئيس المخلوع ومليشيا الحوثي قد قصفت أحياء ثعبات والشماسي وحوض الأشرف والميدان، في تعز، بالدبابات والمدفعية الثقيلة.

شاهد أيضاً

وزير أردني سابق: الصدام بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي قادم لا محالة

قال نائب رئيس الوزراء الأردني الأسبق، ممدوح العبادي، إن “الصدام قادم لا محالة بين الدولة …