اليمن .. مئات الطلاب بتعز مهددون بالتوقف عن الدراسة


 طالب أهالي منطقة المحصاب في مديرية المظفر، التابعة لمحافظة تعز جنوب غربي اليمن، وزارة التربية والتعليم في الحكومة اليمنية، بسرعة تنفيذ مشروع بناء مدرسة الثلايا الأساسية، المتوقف منذ سنوات، بعدما قام مالك المبنى الذي يدرس فيها لطلاب  مؤقتا بطردهم منه.

وفى هذا السياق قال عبد الجليل الشراري، وهو من سكان المنطقة، إن “أكثر من 800 طالب وطالبة في مدرسة الثلايا بمنطقة المحصاب في حي صينة، مهددون بالتوقف عن الدراسة، بعدما قام مالك المبنى الذي يدرس فيه الطلبة، مطلع الأسبوع الجاري، بطردهم”، مشيرا إلى أن الطلاب انتقلوا إلى مبنى مؤقت آخر تابع للأهالي.

وأوضح الشراري أن “قرار تعمير المدرسة اتخذ في 2005، وعلى إثر ذلك قام أهالي المنطقة باستئجار مبنى يدرس فيه الطلاب بشكل مؤقت إلى حين إتمام بناء المدرسة، غير أن السلطات المحلية في المحافظة بقيت تماطل في تخصيص موازنات مالية لشراء قطعة أرض لبناء المدرسة عليها حتى يومنا هذا”.

 وأضاف بأن “كل طالب يلتحق بالمدرسة عليه دفع 500 ريال يمني (نحو دولار واحد أميركي) شهرياً، بدل إيجار لمالك المبنى الذي يدرسون فيه بشكل مؤقت”.

وأكد الشراري بأن “المدرسة التي وعدوا بإنجازها هي الوحيدة في منطقة المحصاب، وبقية المدراس بعيدة عنها جداً”،  مطالباً الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بـ”سرعة تخصيص ميزانية لتنفيذ مشروع بناء المدرسة المتوقف منذ 14 عاماً، لكي لا تتوقف العملية التعليمية، ويضيع مستقبل الطلاب”.

وفى السياق ذاته  قال الإعلامي فتاح الصلاحي : إن “طلاب مدرسة الثلايا الحكومية يعانون جراء تنقلهم من بناية إلى أخرى طيلة السنوات الماضية، واضطرارهم في أحيان كثيرة إلى الدراسة في العراء، نتيجة نقص الفصول الدراسية”.

وأضاف الصلاحي “: “السلطات المحلية ومكتب التربية في محافظة تعز يتجاهلون معاناة الطلاب، ولا يقومون بواجباتهم على الإطلاق”. داعياً المنظمات المحلية والدولية المهتمة بقضايا التعليم والطفولة إلى زيارة المنطقة للاطلاع على أوضاع الطلبة”.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم في الحكومة المعترف بها دولياً، بدء الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2019 – 2020 في الأول من سبتمبر/ أيلول الجاري، على أن ينتهي في منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2019.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

“ماكرون” يرفض التنديد بالرسوم المسيئة للنبي محمد و”سولبرج” تعتبر حرق القران “حرية تعبير”

شجع مسئولون غربيون ابناء بلدانهم على اهانة القران والنبي محمد صلي الله عليه وسلم برفضهم …