اليوم .. الجلسة الأولى لمجلس الشيوخ المشكل بواسطة أمن الدولة والسيسى


يعقد اليوم مجلس الشيوخ (الغرفة الثانية للبرلمان التي كانت تسمي الشوري) جلسته العامة الأولى في دور الانعقاد الأول، والتي تشهد انتخاب رئيس المجلس والوكيلين وتشكيل لجنة خاصة لإعداد اللائحة الداخلية للمجلس الذي استحدثته التعديلات الدستورية التي وافق عليها الشعب المصري في 2019.

ويتشكل المجلس من 300 عضو عين السيسي ثلثهم من الاعلاميين والسياسيين والجنرالات الموالين له (19 جنرالا)، فيما عينت اجهزة امن الدولة الثلثين الاخرين عبر قائمة لما يسمي حزب مستقبل وطن وهو حزب السيسي غير المعلن، والباق عبر انتخابات شكلية محسومة سلفا.

واستخرج أمس الأعضاء المعينون المائة الذين يمثلون ثلث عدد الشيوخ كارنيهات المجلس بعد صدور القرار الجمهوري بتعيينهم، ليكتمل تشكيل الغرفة البرلمانية الثانية.

وستبدأ الجلسة برئاسة أكبر الأعضاء سنًا وهو النائب المعين الفريق جلال هريدي، رئيس حزب حماة الوطن، ويعاونه أصغر اثنين من الأعضاء، وأداء اليمين الدستوري لرئيس الجلسة والمعاونين ثم باقي الأعضاء عضوا عضوا وفقًا لترتيب رقم العضوية”

وبعد انتهاء أداء الأعضاء لليمين الدستورية يبدأ الأعضاء في ممارسة مهام العضوية بانتخاب رئيس مجلس الشيوخ والوكيلين، وبعد أداء اليمين يفتح رئيس الجلسة باب الترشح ويتم انتخاب الرئيس والوكيلين ويصعد الرئيس المنتخب للمنصة بعد انتخابه لممارسة مهامه.

وخلال إجراءات تسليم كارنيهات المجلس للنواب أمس، قال المستشار محمود إسماعيل عثمان، الأمين العام لمجلس الشيوخ، إن جلوس الأعضاء في الجلسة الإجرائية التي ستتم اليوم سيكون طبقا للسن.

وناشد إسماعيل الأعضاء بأن يلتزم كل منهم برقم الكرسي الخاص به وربما يتم تطبيق ذلك طوال عمل المجلس.

ووفقا للمواد الدستورية المنظمة لصلاحيات وعمل مجلس الشيوخ فهو يختص بدراسة واقتراح ما يراه كفيلاً بتوسيد دعائم الديمقراطية، ودعم السلام الاجتماعي، والمقومات الأساسية للمجتمع وقيمه العليا، والحقوق والحريات والواجبات العامة، وتعميق النظام الديموقراطي وتوسيع مجالاته، وهي عبارات فضفاضة لا تغني عن حقيقة انه مجلس شكلي جري تكوينه لمكافأة مؤيدي السيسي.

ويؤخذ رأى مجلس الشيوخ (الغير ملزم) فيما يأتي:

– الاقتراحات الخاصة بتعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور.

– مشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية.

– معاهدات الصلح والتحالف وجميع المعاهدات التى تتعلق بحقوق السيادة.

– مشروعات القوانين ومشروعات القوانين المكملة للدستور التى تحال إليه من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب.

– ما يحيله رئيس الجمهورية إلى المجلس من موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها فى الشئون العربية أو الخارجية.

ويبلغ المجلس رأيه فى هذه الأمور إلى رئيس الجمهورية ومجلس النواب.

وتكون مدة عضوية مجلس الشيوخ خمس سنوات، تبدأ من تاريخ اول اجتماع له، ويجرى انتخاب المجلس الجديد خلال الستين يوما السابقة على انتهاء مدته.

ولا يكون رئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء وغيرهم من أعضاء الحكومة مسئولين أمام مجلس الشيوخ.


Comments

comments

شاهد أيضاً

ترامب: رفع السودان من “الدول الراعية للإرهاب” بمجرد دفعها 335 مليون دولار

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه سيرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد …