أخبار عاجلة

اليونيسيف : توزيع مساعدات نقدية على 9 ملايين يمنى


وزعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، نحو 45 مليون دولار كمساعدات نقدية طارئة على 9 ملايين يمني من الفئات الأشد احتياجا.

وقالت المنظمة في بيان اليوم  الأربعاء، وصل وكالة الأناضول نسخة منه: “ضمن دورة الصرف الخامسة، تم تقديم المساعدات النقدية الطارئة من قبل يونيسف لحوالي 9 ملايين نسمة في مختلف أنحاء اليمن، للمساعدة على تلبية احتياجاتهم الملحّة، مع دخول النزاع في البلاد عامه الخامس”.

وتأتي عملية صرف الحوالات النقدية التي أجريت في الفترة من 16 يونيو/حزيران إلى 15 يوليو/تموز 2019 ضمن دورة الصرف الخامسة لمشروع الحوالات النقدية الطارئ.

وتجري عملية الصرف على أساس ربع سنوي، تحصل الأسرة في المتوسط على حوالي 30 دولارا أمريكيا تُدفع بالريال اليمني، لمساعدتها على تدبير احتياجاتها الأكثر إلحاحا، حسب البيان.

 وفى نفس السياق وزعت إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”أول أمس  الإثنين، 500 سلة غذائية على أسر نازحة في محافظة أبين جنوبي اليمن.

وجرت عملية التوزيع في منطقة المسيمير بعاصمة المحافظة “زنجبار”، وبحضور ممثلين عن آفاد والسلطة المحلية في المحافظة.

وقال عضو فريق آفاد في اليمن سيف الدين قهرمان، للأناضول، إن إدارته وزعت 500 سلة غذائية على النازحين في منطقة المسيمير، والقادمين من محافظة الحديدة (غربي البلاد).

وأضاف أن آفاد تسعى إلى تقديم المساعدات والمعونات الغذائية للنازحين في عدد من المحافظات، في إطار الاهتمام والرعاية التي تقدمها تركيا حكومة وشعبا للأشقاء في اليمن.

وأشار قهرمان إلى أنه يندرج ذلك ضمن مشروع لتوزيع أكثر من 25 ألف سلة غذائية في 8 محافظات، هي عدن ولحج وأبين (جنوب) وحضرموت وشبوه (جنوب شرق) ومأرب والجوف (شرق) وتعز (جنوب غرب).

وتنفذ جهات تركية، حكومية وغير حكومية، مشروعات خدمية وإغاثية لتخفيف تداعيات حرب مستمرة منذ خمس سنوات، جعلت معظم سكان البلاد بحاجة إلى مساعدات إنسانية، حسب الأمم المتحدة.

.

وبدء العمل بمشروع الحوالات النقدية الطارئ في اليمن في أغسطس/آب 2017، لتقديم المساعدة النقدية إلى 1.5 مليون أسرة من الأسر الأكثر هشاشة.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات لمارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن في 17 يونيو/ حزيران 2019.


Comments

comments

شاهد أيضاً

“كير” يدعو إلى مراجعة اعتقالات ضابط أمريكي بعد اعتدائه على مسلم

دعا مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية “كير” إلى مراجعة اعتقالات ضابط أمريكي للمسلمين في نيويورك، بعد …