اليونيسيف : مقتل 140 طفلا سوريا خلال العام الجارى جراء الحرب


قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” إن 140 طفلا قتلوا في سوريا منذ بداية العام 2019، معربة عن صدمتها من الهجوم الأخير في عفرين والذي راح ضحيته 11 شخصا بينهم 3 أطفال.

وقال خيرت كابالاري، مدير اليونيسف الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا : إن هذه الأنباء تأتي فيما “وردت تقارير خلال الأيام الماضية تفيد بمقتل المزيد من الأطفال من جراء القتال الدائر في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، كما أشارت تقارير إلى مقتل ثلاثة أطفال آخرين في انفجار لغم أرضي في ريف دمشق”.

وأضافت  المنظمة أن الأطفال يقتلون يوميا في سوريا، وإن الهجوم الأخير يبعد 100 متر فقط من مدرسة تدعمها المنظمة، ما تسبب في أضرار جسيمة، ولم يصب الطلاب بداخلها في الهجوم، إلا أن 3 أطفال كانوا من بين الضحايا، وسجلنا في العام الماضي وقوع أكبر عدد من الهجمات على المرافق التعليمية وعلى الطواقم التعليمية منذ بدء الحرب في عام 2011″.

وتابعت المنظمة بأن واحدة من بين كل أربع مدارس خارج الخدمة بسبب الحرب الدائرة هناك، وإن الأطفال يدفعون الفاتورة الأعلى والأكبر للحرب.

وأوضح بيان اليونيسيف أن الاشتباكات الدائرة في سوريا، أسفرت منذ بداية العام الجاري عن مقتل 140 طفلًا، مشيرًا إلى أن هذه الأرقام تتضاعف في سوريا بشكل يومي.

واعتبر البيان، أن الأطفال هم الخاسر الأكبر من الحرب في سوريا الدائرة منذ 8 سنوات.

في سياق متصل، قال ناشطون سوريون الخميس الماضي إن قتلى وجرحى مدنيين سقطوا في تفجير سيارة مفخخة بمدينة عفرين شمال سوريا الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية المسلحة المدعومة من تركيا.

 وفى نفس السياق ذكر  ناشطون سوريون الخميس الماضى  إن قتلى وجرحى مدنيين سقطوا في تفجير سيارة مفخخة بمدينة عفرين شمال سوريا الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية المسلحة المدعومة من تركيا.

 

ولفتت وسائل إعلام سورية محلية إلى أن انفجار سيارة مفخخة وقع على طريق ترندة في عفرين بريف حلب الشمالي، فيما ذكر ناشطون أن انفجارا آخر وقع في شارع الفيلات داخل مركز عفرين.

بدورها قالت مصادر طبية والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن الانفجار أدى لمقتل 11 شخصا على الأقل بينهم أطفال ونساء.


Comments

comments

شاهد أيضاً

“ماكرون” يرفض التنديد بالرسوم المسيئة للنبي محمد و”سولبرج” تعتبر حرق القران “حرية تعبير”

شجع مسئولون غربيون ابناء بلدانهم على اهانة القران والنبي محمد صلي الله عليه وسلم برفضهم …