امن رام الله يمنع وصول المعلمين للمشاركة بالاعتصام

منعت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية صباح اليوم الثلاثاء (23-2)، جموع المعلمين من الدخول إلى مدينة رام الله شمال الضفة المحتلة للمشاركة في الاعتصام أمام مجلس الوزراء والمطالبة بحقوقهم.

وأكد أحد المعلمين لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام”، أن عناصر من الشرطة والأمن الوطني قامت بوضع الحواجز على مدخل رام الله الشمالي “ستي إن”، وتقوم بعرقلة دخول المعلمين إليها.

ونقل المعلم أن أفراد الأجهزة الأمنية عمدوا إلى التدقيق في هويات ركاب المركبات والباصات العمومية، ومنعوا المعلمين من التوجه إلى المدينة؛ حيث تم إجبارهم على العودة من حيث جاؤوا.

كما وشهدت مداخل  باقي محافظات الضفة انتشارًا غير مسبوق لمركبات الأجهزة الأمنية، لمنع المعلمين من الوصول إلى رام الله والمشاركة في الاعتصام، خاصة مدن جنين وطولكرم ونابلس.

وفي ذات السياق نقل شهود من مدينة نابلس أن نحو عشرة مركبات للأمن الوطني انتشرت بمحيط المجمع الغربي بمدينة نابلس، وقامت بمنع المعلمين من الوصول إليه من خلال تهديدهم باستخدام القوة.

وفي أعقاب ذلك عمّت حالة من الغضب والاستياء في أوساط معلمي الضفة؛ حيث وصفوا طريقة تعامل الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الحمد لله، بالبوليسية والقمعية تجاههم لمنعهم من المطالبة بحقوقهم المشروعة، والتعبير عن آرائهم.

Comments

comments

شاهد أيضاً

غانتس يحذر حزب الله من المس بإسرائيل ويهدد لبنان بدفع ثمن باهظ

حذر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الخميس، من أن لبنان سيدفع ثمنا باهظا إذا …