انتحار مجندة صهيونية بسبب سوء معاملة قادتها

أكدت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية انتحار مجندة بالجيش الإسرائيلى، بسبب معاملة قياداتها بالوحدة التى تخدم فيها.
وأضافت الصحيفة، التى أعدت تقريراً عن المجندة التى تدعى “سليئور امزلج” من مدينة بئر السبع وتخدم بوحدة القطط التى تخدم فى جنوب إسرائيل، وبالتحديد على الحدود المصرية، أن الجيش الإسرائيلى اعتبرها من الضحايا وتستحق التكريم فى اليوم السنوى لذكرى ضحايا الحروب من الجيش الإسرائيلى رغم انتحارها .
 وأوضحت الصحيفة، أن التكريم يكون فقط للجنود الذين قتلوا خلال الحروب أو أصيبوا إصابات بالغة منعتهم من ممارسة حياتهم الطبيعة مدى الحياة، لكن لأول مرة يتم تكريم مجندة منتحرة .
وأشارت الصحيفة إلى أن تفاصيل القضية ترجع إلى شهر إبريل الماضى، عندما كانت تشتكى المجندة من سوء معاملة قياداتها فى الكتيبة، وإخطار أسرتها بذلك، وتغيبها عن الكتيبة لمدة 21 يوماً، وهى مدة تقتضى سجنها.
وأوضحت الصحيفة أنه عقب عودتها مرة أخرى لم تجد حلا سوى الانتحار داخل الكتيبة العسكرية، رافضة الاستمرار فى معاناتها اليومية داخل كتيبة القطط ومطالبة قياداتها لمهام شاقة جداً بالنسبة لها

شاهد أيضاً

هنية: طوفان الأقصى فرض معادلات جديدة للقضية الفلسطينية وللمنطقة

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، إن “(طوفان الأقصى) رسم معادلات …