انتشار أمني في بغداد قبل يوم من احتجاجات التيار الصدري

شهدت العاصمة العراقية بغداد، اليوم الخميس، انتشاراً أمنياً كثيفاً قرب مداخل “المنطقة الخضراء”، التي تضم مقار الحكومة والبرلمان، قبل يوم واحد من اعتصام مفتوح دعا له زعيم “التيار الصدري”، مقتدى الصدر.

وانتشرت قوات “مكافحة الارهاب”، والجيش العراقي في ساحة “التحرير”، وسط بغداد، وعلى الجسور والمداخل المؤدية، إلى “المنطقة الخضراء”، وبدأت عمليات تفتيش دقيقة للحافلات.

وقال أحمد خلف، ضابط في الشرطة العراقية، إن “تعليمات صدرت من المراجع الأمنية العليا في البلاد، بدخول القطعات العاملة في بغداد بحالة استعداد تام لأي طارئ”.

وأضاف خلف، أن “قوات مكافحة الشغب استقدمت إلى المنطقة قبل يوم واحد مع الاعتصام، الذي دعا له زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر”، لافتا، إلى أن “الوضع الامني متشنج في العاصمة، وهناك مخاوف من حدوث الأسوأ”.

ويأتي الانتشار الأمني الكثيف بعد تحذير وجهه ائتلاف “دولة القانون”، الذي ينتمي له رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، من تنظيم اعتصامات “الصدر”، غدا الجمعة.

وقال الائتلاف في بيان له، أمس الأربعاء، إن “التظاهر حق دستوري، إلا أن الاعتصامات ونشر السلاح واستخدام القوة ليس دستوريا بل خارجا على القانون”، محذرا من أن “أي مغامرة ستقضي على كل منجز من الحرية والديمقراطية وتوجهات بناء الدولة”.

ورغم التحذيرات والاجراءات الأمنية المشددة، التي فرضت في بغداد خلال الساعات الماضية، إلا أن أنصار “مقتدى الصدر”، مصرون على تلبية دعوته ونصب الخيام عند مداخل “المنطقة الخضراء”.

وقال عماد حسن عضو مكتب الصدر في بغداد، إن “الاعتصام قائم ولاتراجع عنه، إلا بقرار يصدره مقتدى الصدر، أما ما أعلن من الحكومة فنحن لسنا معنيين به، ونعمل حاليا على استكمال التحضيرات للتوجه إلى مداخل المنطقة الخضراء”.

ودعا الصدر، أمس الأربعاء، إلى استمرار احتجاجات مناصريه ضد الفساد، التي تشهدها العاصمة بغداد ومحافظات الوسط والجنوب، بعد ساعات من قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي، بعدم السماح باقامة الاعتصامات.

وكان “الصدر”، قد هدد في بيان سابق له، باقتحام “المنطقة الخضراء”، في حالة أخفق “العبادي”، في تشكيل حكومة “تكنوقراط”، خلال 45 يوماً بدأت في 12 فبراير الماضي.

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …