انقلاب مركبة للاحتلال خلال مواجهات شمال رام الله

انقلبت مركبة جيب عسكري لقوات الاحتلال الصهيوني، خلال ملاحقتها شبان فلسطينيين في قرية عارورة، شمال رام الله، وسط الضفة المحتلة؛ أثناء المواجهات التي اندلعت في القرية.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وسط إطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز، وسرعان ما تطورت الأمور إلى مواجهات مع الشبان.

وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال لاحقت الشبان في الشوارع، وخلال ذلك انقلب جيب عسكري ما زاد من توتر تلك القوات وإطلاقها العشوائي للنيران والقنابل المسيلة للدموع.

وفي وقتٍ سابقٍ مساء أمس، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، قرية بيت عور الفوقا، غرب مدينة رام الله، ونكّلت بعدد من الشبان الفلسطينيين.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال دهمت عددًا من منازل المواطنين في قرية بيت عور الفوقا، بالتزامن مع إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع “بشكل مكثّف”، بزعم تعرض مركبات صهيونية للرشق بالحجارة قرب القرية.

وذكرت المصادر الفلسطينية أن قوات الاحتلال اعتدت بـ”الضرب المبرح” على الشاب بكر ريان، قبل أن تجرده من ملابسه، وتُنكل به، مشيرة إلى الإفراج عنه إلى جانب احتجاز شابين آخرين؛ بزعم البحث عن راشقي الحجارة.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال تفرض حصارًا مشددًا على عددٍ من قرى غرب رام الله (بيت عور التحتا، وبيت عور الفوقا، صفا، بيت لقيا، خربثا المصباح، الطيرة، وبيت سيرا)، إلى جانب إغلاق الحاجز العسكري المُقام على شارع “رقم 443” أمام الفلسطينيين.

شاهد أيضاً

جماهير تونس ترفع علم فلسطين في الدقيقة 48 للتذكير باحتلالها

رفع مشجعون تونسيون أعلاما أخرى لفلسطين وارتدوا شارات بألوان “الكوفية الفلسطينية”- جيتي رفعت الجماهير التونسية …