أسر الصحفيين المعتقلين بالعقرب تحمل الانقلاب مسؤولية سلامتهم

أعربت أسر الصحفيين المعتقلين فى سجن العقرب شديد الحراسة عن بالغ قلقها إإزاء ما يتعرض له ذويهم من انتهاكات جسيمة داخل محبسهم .

وأكدت الأسر على أن الصحفيين بسجن العقرب قد أأعلنوا إضرابهم منذ الأربعاء الماضى ٢٤ فبراير ٢٠١٦ مع استمرارهم فى هذا الإضراب حتى تتحقق مطالبهم وهى مساواتهم فى العقرب بباقى السجون الأخرى من حيث الأوضاع والزيارات وتوفير الرعاية الطبية وإٕدخال جميع الاحتياجات الحياتية لهم .

كذلك تمكينهم من الزيارة بدون حائل كما تنص لائحة السجون فضلاً عن اعتراضهم عن حبسهم فى سجن شديد للحراسة رغم كونهم صحفيين .

وحمّلت أسر الصحفيين المسؤولية الكاملة عن حياتهم وسلامتهم لإدارة السجن ومصلحة السجون، مطالبة نقابة الصحفيين بسرعة التدخل لإنقاذ حياتهم والعمل على إطلاق سراحهم .

والصحفيون المعتقلون هم : أحمد سبيع ، حسن القبانى ، هشام جعفر ، وليد شلبى ، خالد سحلوب ، محمد نوارج و أحمد صالح.

شاهد أيضاً

ناشونال إنترست: إبعاد عسكر السودان عن الحكم قد يضر بواشنطن

هذا الأسبوع يعد حاسما في توجه السودان نحو الغرب، بحسب مقال بمجلة ناشونال إنترست (The …