باحث إسرائيلي: مفاعل ديمونة أصيب في الهجوم الإيراني ولم نصد 99% من الصواريخ

قال أور فيالكوف، الباحث الإسرائيلي في مجال مكافحة الإرهاب والحروب التي خاضتها إسرائيل، إن إيران لم تستخدم كل أنواع الصواريخ التي تحتويها ترسانتها، في هجومها على إسرائيل، ليل السبت الماضي.

وأقر بأن نسب نجاح إسرائيل والدول المشاركة في اعتراض الصواريخ الإيرانية مرتفعة، ولكنه رفض بشدة النسبة التي أعلنها الجيش وهي 99%.

وأضاف لصحيفة معاريف العبرية، أن نسب اعتراض الأهداف المعادية الإيرانية كانت 84%، وهي نسبة تبقى مرتفعة، ولكنه انتقد الحديث عن اعتراض 99% من الصواريخ والمُسيَّرات، ووصف أرقام الجيش الإسرائيلية بالـ “جنون”.

فيالكوف ذكر أن الإصابات التي حققها الهجوم الإيراني أكبر مما تضمنته رواية الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، والتي أوحت بحدوث إصابات طفيفة ضربت قاعدة “نفاتيم” الجوية في الجنوب.

وأشار إلى أن 5 صواريخ باليستية ضربت قاعدة “نفاتيم” وألحقت أضرارا بطائرة نقل عسكري من طراز ” “C-130 ومدرج مخصص لإقلاع المقاتلات، لم يكن قيد التشغيل، وأتت على بناية تُستخدم كمخزن، ولكنها كانت خالية.

وتابع أن 4 صواريخ ضربت قاعدة “رامون”، وأن 9 صواريخ اخترقت النظم الدفاعية الإسرائيلية على عكس تصريح الجيش بأنها 7 فقط.

وفنَّد فيالكوف رواية الجيش بأنه لا توجد أيَّ مُسيَّرة نجحت في التسلل للأجواء الإسرائيلية.

وبرهن على ذلك بالإصابة التي لحقت بقاعدة “حرمون” شمالا، وهي قاعدة استخبارية مهمة تضم وسائل متقدمة لجمع المعلومات من مسافات بعيدة خارج إسرائيل، حيث تعرضت لهجوم بمسيرة دون أن تتضرر.

وبيَّن أن قاعدة “رامون” تعرضت لـ 5 إصابات، شملت مخازن ومنشأة للصيانة وإصابات حول القاعدة.

وأكد أن المفاعل النووي في ديمونا كان من بين الأهداف الإيرانية، إلا أنه تعرض لإصابة واحدة، وإصابتين في مناطق متاخمة.

وأوضح أن هناك إصابة واحدة على الأقل في بناية ملحقة بالمفاعل النووي، وأن المعلومات جاءت بعد تحليل صور بالأقمار الاصطناعية بجودة منخفضة، وأنه سيتسنى معرفة الأضرار الكاملة لدى نشر صور أكثر تطور.

 وأوضح أن الهجوم الإيراني شمل 185 مُسيَّرة من طراز “شاهد 136″، والنسخة النفاثة منها “شاهد 238″، والتي تستطيع التحليق بسرعة 500 كيلومتر/ ساعة.

وأطلقت إيران 110 صاروخ باليستي، وبضع عشرات من الصواريخ الجوالة، اعترض نصفها قبل وصول إسرائيل.

ووفق الباحث، تمتلك طهران قرابة 3 آلاف صاروخ باليستي، ولكن هناك 800 إلى 1000 فقط يمكنها الوصول إلى إسرائيل.

وذهب إلى أن إيران لم تستخدم صواريخ باليستية أكثر تطورًا مثل “سجيل” بمدى 2500 كيلومتر، ويحمل رأسًا حربية متفجرة تزن 1500 كيلوغرام.

ولفت إلى أن إيران لم تستخدم أيضًا الصاروخ الباليستي “خرمشهر”، ومداه 2000 كيلومتر، وبرأس حربية متفجرة تزن 1800 كيلوغرام، ولم تستخدم النسخة المتطورة من الصاروخ “خيبر”، وربما تدخرها لهجوم مستقبلي.

شاهد أيضاً

ولايات أمريكية تمنع ارتداء الكمامات للتعرف على هوية الطلاب الداعمين لغزة

بدأت ولايات أمريكية عدة جهودا تشريعية من أجل حظر ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، وإعادة …