باراك: نتنياهو عبد لدى وزرائه المتطرفين الذين ينتظرون مجيء المسيح

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، عبد للوزراء المتطرفين في الحكومة، والذين يريدون تصعيد الصراع في المنطقة والانتقال نحو حرب أوسع لتسريع مجيء “المسيح”.

وقال باراك في مقابلة مع القناة التلفزيونية الإخبارية الفرنسية LCI إن “نتنياهو تحول إلى عبد للعنصريين لحماية مكانته في السلطة، ولأنه لا يريد فقدان السيطرة على البلد. يفرضون خياراتهم عليه، مع أن الخيار الأفضل لإسرائيل هو العمل إلى جانب الحلفاء الأمريكيين. ولكن على العكس”.

وتابع: “هؤلاء الوزراء يريدون مزيداً من التصعيد نحو حرب أوسع لتسريع مجيء المسيح المخلص”.

في وقت سابق، دعا باراك، إلى تأجيل الرد على الهجوم الإيراني، لما بعد الانتهاء من الحرب على قطاع غزة.

وقال باراك في تصريحات أوردتها “سي إن إن”، إن “تل أبيب انتصرت بهذه الجولة، ويجب على نتنياهو أن يفكر قبل اتخاذ أي إجراء آخر”، محذرا في الوقت ذاته من أن “إسرائيل لا تزال عالقة في قطاع غزة، ولا يزال الرهائن هناك”.

شاهد أيضاً

أبو عبيدة يعلن عن عملية أسر وقتل جنود صهاينة وفيديو لسحبهم داخل نفق

أعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء السبت …