بالصور.. تظاهرات بعدة محافظات مصرية في جمعة “الأرض والعرض”

احتشد المتظاهرون، بعد صلاة الجمعة اليوم، بعدة محافظات، في جمعة “الأرض والعرض”، اعتراضًا على تنازل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي عن جزيرتي تيران وصنافير لصالح السعودية، فيما اندلعت مواجهات بين المتظاهرين، وقوات أمن الانقلاب العسكري التي تحاول قمع المظاهرات.

12994312_253728851639834_7075536226190847107_n

محافظة المنوفية

نظم متظاهرو الخطاطبة بمحافظة المنوفية، مسيرة بعد صلاة الجمعه، من مسجد المحطه وجابت شوارع الخطاطبه، ومع نهايه المسيرة قامت قوات الشرطة باطلاق الخرطوش والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين .

وجابت تظاهرة أخرى منطقة، عرب الرمل، حيث خرج المئات في مسيرة حاشدة جابت أنحاء القرية كلها منددين بتفريط السيسي في أراضي مصر ، رافعين شعارات “عواد باع أرضك”.

وقام متظاهرو أشمون بتنظيم مسيرة طافت شوارع قرية “طليا” اليوم بعد صلاة الجمعة، رافعين شعارات “عواد باع أرضه”، “السيسي خان”، “السيسي باع البلد”.

13043319_238860203168311_5673961100795154634_n

محافظة الشرقية

نظم متظاهرو محافظة الشرقية، مسيرات وسلاسل بشرية حاشده بمراكز منيا القمح وبلبيس، تنديدًا بتخلى السيسى عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية ، وأشعلواالنيران فى دمية للسيسي.

13043331_238859219835076_131887739709460652_n

محافظة الدقهلية

حاصرت قوات الامن قرية أويش الحجر التابعه لمحافظة الدقهليه، لمنع الفعاليات التى دعا إليها عدد من القوى الثوريه بعنوان “عواد باع ارضه”، و”جمعة الأرض والعرض”.

13015300_238859266501738_6360801831017793985_n

محافظة الإسكندري

نظمت القوى الثورية تظاهرات بمحيط مسجد القائد إبراهيم، بمحافظة الإسكندرية، اعتراضًا وتنديدًا على تنازل السيسي عن “جزيرتي تيران وصنافير”، للسعودية.

دعت عدة قوى سياسية لتظاهرات اليوم الجمعة تحت شعار “جمعة الأرض والعرض” بعد قرار عبد الفتاح السيسي التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير لصالح السعودية.

13043309_253728958306490_3884684378005465995_n

أكد السفير المصري حسام القاويش، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الوزراء، السبت الماضي، أنه تم عقد لجان لترسيم الحدود بين مصر والمملكة العربية السعودية، وتم وضع جزيرتي صنافير وتيران ضمن الحدود السعودية؛ لوقوعهما في المياه الإقليمية للمملكة، بحسب بيان الحكومة.

تقع جزيرة “تيران”، فى مدخل مضيق تيران، الذي يفصل خليج العقبة عن البحر الأحمر، ويبعد 6 كم عن ساحل سيناء الشرقي، وتبلغ مساحتها 80 كم مربع، أما جزيرة “صنافير” فتقع بجوار جزيرة تيران من ناحية الشرق، وتبلغ مساحتها حوالى 33 كم مربع.

تمثل الجزيرتان أهمية استراتيجية كونهما تتحكمان في حركة الملاحة في خليج العقبة، وكانتا خاضعتين للسيادة المصرية؛ وهما جزء من المنطقة (ج) المحددة في معاهدة السلام “كامب ديفيد” بين مصر و”إسرائيل”.

11219065_253728791639840_2281988077203226440_n

شاهد أيضاً

إعلام عبري: القيادة الإسرائيلية ترغب في عقد صفقة أسرى والسياسيون يريدون الحرب

كشفت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، عن وجود خلافات بين المستويين السياسي والعسكري حول صفقة تبادل …