بالصور .. مهنة ليست لأصحاب القلوب الضعيفة تبديل مصابيح برج إيفل

عمل صعب وشاق جدا، إنه تبديل مصابيح برج إيفل. فكل أربع سنوات يجب تبديل مصابيح البرج، هذا ناهيك عن صيانتها كلما تعطلت إحداها. ومن يقومون بذلك هم عمال محترفون في تسلق الجدران والأبينة الشاهقة.

برج إيفل

الشرط الأول لمن يعمل في تبديل مصابيح البرج هو عدم خوفه من المرتفعات. ويبلغ عدد المصابيح التي يتم تبديلها كل أربع سنوات 10 آلاف مصباح يتم خلالها أيضا تنظيف أغطيتها الزجاجية.

برج إيفل

لكن هل لدى العمال وقت للنظر من أعلى البرج إلى الأسفل والتمتع بجمال باريس؟ فكل عام يزور البرج 7 آلاف شخص يدفعون ثمن تذكرة صعودهم البرج والنظر من أعلاه إلى باريس ومعالمها الجميلة.

برج إيفل

يضيء 10 آلاف مصباح برج إيفل الذي يمكن رؤيته من جميع أنحاء باريس بل وحتى تمييزه من الجو أيضا. في الماضي كان عدد المصابيح أكبر من ذلك بكثير، ففي عشرينات القرن الماضي كان عددها 250 ألف مصباح.

برج إيفل

يجب على العمال والتقنيين أثناء تسلق البرج وتبديل مصابيحه ربط أنفسهم بحزام الأمان وأخذ الاحتياطات اللازمة لسلامتهم أثناء العمل.

برج إيفل

بعد تبدل المصباح يجب تنظيف وتلميع غطائه الزجاجي. وفي الأسفل يتلألأ نهر السين الذي يجري عبر باريس وبالقرب من البرج.

برج إيفل

هذا العامل يتسلق البرج وقد ربط حزامه بواسطة كلابات بقضبان البرج. ومن تحته تبدو ساحة شامب دي مارس الخضراء والممتدة بين برج إيفل والمدرسة العسكرية. وهي من أشهر ساحات فرنسا لما شهدته من أحداث تاريخية كبيرة منها الثورة الفرنسية.

برج إيفل

بعد الانتهاء من تبديل المصابيح وتلميع أغطيتها الزجاجية، ييستعيد البرج بريقه مضيئا سماء باريس. تجدر الإشارة إلى أنه يستخدم كل عام 10 آلاف منديل و25 ألف كيس قمامة للمحافظة على نظافة البرج.

Comments

comments

شاهد أيضاً

مصر “تلزم” نتفليكس وديزني بلاس بـ “قيم المجتمع” بعد الإمارات والسعودية

قرر المجلس الأعلى للإعلام في مصر، الأربعاء، إصدار قواعد تنظيمية وتراخيص لمنصات المحتوى الإلكتروني، مثل …