بالصور والفيديوهات ..مفقودون  في “رابعة والنهضة” ومأساة لا تنتهي

في الذكرى الثالثة لمجزرة رابعة والنهضة، بات ملف “المفقودين” واحدًا من الملفات المنسية ..إنه ملف هؤلاء الأحرار الذين خرجوا ولم يعودوا بعد.. حتى الآن، وسط غياب الإحصائيات أو البيانات بشأنهم.

وتعيش آلاف الأسر المصرية مأسآة لم تنته حتى الآن نتيجة جريمة يرتكبها النظام بحق أبناءهم وذوبهم تُضاف لسجلات جرائم الانقلاب تجاه الوطن المكبلة حريته، ألا وهي جريمة “الاختطاف أو الإختفاء القسري” التي تغلف حالة من الغموض على مصير الآلاف من الشباب المفقودين في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011، وإبان أحداث اقتحام ومجزرة اعتصامي “رابعة والنهضة” في 14 أغسطس 2013.

2

“الفقد” هو حالة من الألم تسيطر على العديد من الأسر المصرية التي فقدت أبناءها خلال أحداث الثورات والفعاليات المناهضة للأنظمة الحاكمة في مصر سواء خلال فترة حكم المجلس العسكري عقب ثورة يناير أو خلال فترة الانقلاب العسكري عقب الثالث من يوليو، تجعلها تعيش كل يوم وليلة على أمل أن تره إبنها أو زوحها أو زوجته، وتمر الأيام تلو الأيام ولا جديد، فلا الفقيد يعود بروحه أو حتى جثمانه، لدرجة دفعت بعض الأسر للتمنى أن يكون ذووها في عداد الشهداء كي تطمئن قلوبهم.

34

إهمال الملف 

المثير أن ملف “المفقودين” هو واحد من الملفات الهامة، ولكن عمدت الانقلاب الغاشم إلى تجاهلها وعدم التعليق عليها ولا الإدلاء بأي إحصائيات أو بيانات بشأنها وهو ما أثار الكثير من الشكوك والمخاوف حول مصير هؤلاء الذين خرجوا ولم يعودوا بعد حتى الآن.

وبحسب إحصائيات رصدتها جبهة استقلال القضاء، فقد بلغ عدد المفقودين في الفترة ما بين 25 يناير 2011 وحتى مارس في العام نفسه، بلغ 1200 مفقود، بحسب تقارير المراكز الحقوقية ومركز معلومات مجلس الوزراء، فيما يبلغ عدد المفقودين بعد الانقلاب وتحديدا منذ محرقة فض اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013 بين مائتين وخمسمائة شخص، بحسب تقارير حقوقية محلية ودولية صدرت عن منظمتي “العفو الدولية” و”هيومن رايتس مونيتور” ومركزي “النديم” و”الكرامة”، فضلا عن أن سلطات الانقلاب نفذت جريمة الإخفاء القسري كذلك بحق الرئيس محمد مرسي وتسعة من كبار مساعديه طوال أشهر عدة في مقار احتجاز سرية ، وهو ما يشي بقلق بالغ على من المئات من المصريين المفقودين الذين لم يتمتعوا بزخم إعلامي وحقوقي مماثل لقضية الرئيس ومساعديه أثناء الاختفاء القسري.

56

جرائم العسكر 

استمرار هذه المأساة دعا جبهة “استقلال القضاء” إلى إجراء تحقيقات جدية ومستقلة في ملف المفقودين تحت حكم العسكر سواء في الفترة الانتقالية بعد ثورة 25 يناير 2011، أو منذ ارتكاب جريمة الإنقلاب العسكري في 3 يوليو 2013 ومحرقة رابعة العدوية والنهضة علي وجه التحديد ، مؤكدة أن الدولة بكل مؤسساتها ملزمة بكشف مصير هؤلاء المفقودين.

كما حملوا المجلس الأعلى للقضاء ووزارة العدل والمجلس القومي لحقوق الإنسان المسئولية القانونية والإنسانية عن استمرار غلق ملف المفقودين ، و تناشد المقرر المعنى بالإختفاء القسري بالامم المتحدة للضغط على مصر للكشف عن مصير المفقودين احتراما للاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها الدولة المصرية.

87

وأدانت الجبهة كل حالات الاختفاء القسري التي وقعت تحت حكم العسكر، باعتبارها جرائم بموجب القانون الدولي، وتتعاهد بملاحقة المتورطين في تلك الجرائم التي لن تسقط بالتقادم والتي تمثل انتهاكا بشعا ضمن أشد حالات انتهاك حقوق الانسان اذا تتخطي المفقود الي المحيطين به من أفراد أسرته، كما أنها تلغي حقوق عدة منها الحق في الحياة اذا تعرض المفقود للتصفية الجسدية أو الحق في عدم التعرض للتعذيب والحق في الاحتجاز في ظروف انسانية ومحاكمة عادلة.

سجن العزولي 

في السياق ذاته، تتواتر أنباء حول وجود بعض السجون ومقرات الاحتجاز غير القانونية خاصة سجن العزولي الواقع في نطاق المنطقة العسكرية بالجيش الثاني الميداني في محافظة الإسماعيلية وتحويلها إلى  إلى مقار اختطاف قسري ، وقد انكشف ذلك من خلال شهادات الناجين من سجن العزولي الذين كانوا في عداد المفقودين لشهور ثم ظهروا بعدها.

إلى ذلك خرجت العديد من الحملات الحقوقية التي تسعى لكشف الغموض حول مصير المعتقلين ومن بينهم حملة “هنلاقيهم” وكانت أثناء حكم المجلس العسكري، ومؤخراً دشنت حملة “مفقودن في سجون العسكر” وتتبني الحملة حصر وتوثيق المفقودين فضلاً عن الكشف لوسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية بتلك الإحصائيات التي توثقها.

89

بدورها أدانت اللجنة القومية للدفاع عن المظلومين جريمة الاختطاف مناشدةً جميع الجهات المعنية بالبحث عنهم لاسيما مع تزايد أعدادهم وسط حالة من الحزن والألم تسيطر على أسرهم بلغت لحد الموت لبعض الأهالي حزنا وكمداً على فقدان أبناءهم.

912

 

11  13 14 19 18 17 16 15 20 21 22 23 24 untitled5 28 27 26 25

https://www.youtube.com/watch?v=jQ-asIT21SU

 

https://www.youtube.com/watch?v=WsgMuXQYtk4

شاهد أيضاً

بعد موقفهما تجاه ليبيا.. محاولات لبث الفتنة بين تركيا وتونس

منذ أن بدأ الجنرال الانقلابي خليفة حفتر محاولة احتلال طرابلس في إبريل الماضي، لم تتوقف …