بالصور.. 6 من كبار ميليشيا الحشد قتلوا في تفجير العراق

أفادت مصادر صحفية أن ستة من كبار القادة العسكريين في مليشيات الحشد الشعبي الشيعي في العراق و27 من عناصره على الأقل لقوا مصرعهم الاثنين، في تفجير مسلح استهدف مجلس عزاء في قضاء المقدادية في ديالى تبناه تنظيم الدولة.

وقالت مصادر عراقية من محافظة ديالى في تصريح صحفى، اليوم الثلاثاء، أن “المسلح تمكن من دخول بيت عزاء لأحد قتلى الحشد الشعبي، وكان في داخله قادة ومنتسبون لمليشيا الحشد الشعبي، وتمكن من تفجير حزامه الناسف، ما أسفر عن مقتل ستة من كبار قادة الحشد، أربعة منهم ينتمون إلى مليشيا عصائب أهل الحق”، وفق، “العربى21″، اليوم الثلاثاء.

وأضافت المصادر أن “من بين القتلى علي حمد التميمي، قائد الحشد الشعبي في ديالى المقرب من زعيم مليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، إضافة إلى مقتل قادة آخرين في الحشد الشعبي وهم: علي طاهر التميمي، وعقيل قزلجة، وأحمد خليفة التميمي، ومصطاف التميمي، وضياء غزل التميمي”.

وتجدر الإشارة إلى أن علي حمد التميمي انشق عن مليشيات جيش المهدي التابعة لمقتدى الصدر عام 2007، وانضم إلى مليشيا العصائب، وهو المتهم الأول بمجزة مدينة المقدادية في محافظة ديالى العراقية الأخيرة التي أحرقت فيها المساجد وهدمت فيها البيوت وقتل العشرات من أبناء السنة، بحسب مواقع محلية عراقية.

وتبنى تنظيم الدولة الهجوم، وقالت وكالة “أعماق” التابعة له في خبر قصير: “عملية استشهادية على تجمع للحشد الشعبي بالمقدادية في ديالي توقع عشرات القتلى بينهم أربع قيادات من (عصائب أهل الحق)”.

وتعد ديالى من المناطق المتوترة وتشهد أعمال عنف شبه يومية، فيما شهدت المقدادية، في 11 يناير الماضي، هجوما مزدوجا بعبوة ناسفة أعقبها تفجير انتحاري بسيارة مفخخة ما أدى إلى مقتل 20 شخصًا وإصابة عشرات بجروح.          

شاهد أيضاً

هنية: المنطقة ذاهبة لتصعيد غير مسبوق بسبب الاعتداء على الأسرى

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية، إن المنطقة ذاهبة إلى تصعيد …