بان كي مون يطالب “الدول المؤثرة” باستخدام نفوذها لوقف العنف بسوريا

قال استيفان دوغريك، المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، إن بان كي مون، بعث رسالة إلى الرياض، يطالبها بـ”استخدام نفوذها لوقف العنف في اليمن وسوريا”.

وفي مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، اليوم الخميس، أضاف دوغريك، أن رسالة بان كي مون إلى المملكة العربية السعودية، وجميع الدول ذات التأثير على أطراف الصراع في سوريا، “ضرورة لوقف العنف، سواء في سوريا أو في اليمن”، وفق وكالة الأناضول.

وأوضح المتحدث قائلًا “رسالتنا الموجهة إلى الجميع: استخدموا نفوذكم بشكل مباشر أو غير مباشر لوقف العنف، لقد شاهدنا قصفًا وهجمات عشوائية على حلب، يجب أن يتوقف”.

وأكد دوغريك أن “الأمم المتحدة ستواصل دعوتها لجميع الأطراف المتنازعة في البلدين، بضرورة تجنب الأهداف المدنية، والسماح غير المشروط لموظفي الإغاثة والمساعدات الإنسانية بالوصول الكامل إلى المدنيين”.

وتابع قائلًا “لقد أعرب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، اليوم، عن قلقه الشديد، بشأن حقوق الإنسان التي تشهد تدهورًا سريعًا في حلب ومحيطها، وأجزاء أخرى من سوريا”.

ونفى دوغريك، أن “تكون الأمم المتحدة قد تجاهلت الوضع الإنساني المتدهور في اليمن”، مؤكدًا أنهم يطالبون كافة الأطراف، بوقف استهداف المدنيين”.

وأشار المتحدث إلى “وجود تنسيق بين قوات التحالف بقيادة السعودية، ومكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (أوتشا) بشأن تسيير القوافل الإنسانية، في المناطق التي يشتد فيها العنف بين جماعة الحوثي وقوات التحالف”.

Comments

comments

شاهد أيضاً

منظمات حقوقية: المعتقلون في سجون السيسي يتعرضون لأشد أنواع القمع حو العالم

قالت منظمات حقوق الإنسان إنه وخلال فترة حكم عبد الفتاح السيسي، تعرض نشطاء لأقسى حملات …