بايدن: سنتحرك حال انتهاك إيران للاتفاق النووي

أكد نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن أن واشنطن ستتحرك حال انتهكت طهران الاتفاق النووي مع الدول الغربية، وذلك في معرض تعليقه على آخر تجارب الصواريخ الباليستية في إيران.

وقال بايدن في تصريح صحفي  أثناء زيارته إلى إسرائيل اليوم الأربعاء: “ستشكل إيران خطرًا نوويا غير مقبول على الإطلاق على إسرائيل والمنطقة والولايات المتحدة”، بحسب “روسيا اليوم”.

وأضاف: “إذا انتهك الإيرانيون الاتفاق النووي فعلاً، فنحن سنتحرك”. وجاءت تصريحات بايدن ردًا على أنباء تحدثت عن اختبار الحرس الثوري الإيراني الأربعاء صاروخين باليتسيين جديدين كتب عليهما “يجب محو إسرائيل”. بدورها ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أنها ستعد تقريرا حول التجربة الصاروخية الأخيرة في إيران وستقدمه لمجلس الأمن الدولي.

وكانت وكالة “تسنيم” للأنباء  قد أوضحت أن القوات الجو- فضائية التابعة للحرس الثوري أطلقت صاروخين من طراز “قدر إتش” من منطقة بشمال البلاد، مضيفة أن الصاروخين أصابا الهدف المحدد لهما في جنوب شرق البلاد بدقة بعد أن قطعا مسافة نحو 1.4 ألف كيلومتر.

وفي وقت سابق أجرى الحرس الثوري عملية إطلاق صواريخ باليستية تراوح مداها بين 300 وألفي كيلومتر، في إطار مناورات “اقتدار الولاية”. وأوضح الحرس الثوري في بيان أن المناورات تجري في إطار برنامج يرمي إلى “إظهار الاستعداد القتالي الدائم للقوات المسلحة الإيرانية للتصدي لأي خطر قد يهدد أمن البلاد”.

شاهد أيضاً

“الحرية والتغيير” اليساري السوداني: سنشكل حكومة خلال شهر

سيمنح اليد العليا للجيش، بما يشمل الهيمنة على السياسة والاقتصاد. وسيساعد كبار الجنرالات العسكريين على …