بحث بريطانى : أضرار خطيرة للماء المغلى فى غلاية الكهرباء

نشرت صحيفة “الجارديان” البريطانية يوم 7 فبراير 2003، بحثا قامت به الحكومة الإنجليزية حول إذا ما كان استخدام الماء المغلي في “غلاية الكهرباء” جيدا أم مضرا للصحة العامة ؟!

وناقش البحث الضرر الأساسي لاستخدام الغلاية الكهربائية وهي مادة ( النيكل) فنتيجة لغليان المياه داخل غلاية كهربائية يؤدي إلى ذوبان النيكل في المياه ومع استمرار احتساء المشروبات بهذه المادة يؤدي بالطبع إلى تسمم الجسم بعد فترة طويلة.

البحث البريطاني يقول إنه لو كنت تغلي مياها معدنية داخل غلاية كهربائية فالخطر مضاعف وذلك لأن المياه تنقى في البداية من كثير من المعادن فيكون السائل أكثر حمضية ما يؤدي إلى زيادة تركيزات عنصر ( النيكل ) في الماء، لذلك اتجهت شركات إنتاج غلاية المياه الكهربائية لمحاولة علاج تلك المشاكل.

ضرر آخر تسببه غلاية المياه هو إصابة بشرة مَن يشربون المشروبات بها بالحساسية وذلك كردة فعل لمادة النيكل الذائبة في تلك المشروبات، وأغلب الذين يصابون بهذه الحساسية هم من النساء خاصة لو كن يرتدين مجوهرات مطلية بالنيكل.

ومن الصعب لدى المستهلك حاليا معرفة إذا كانت قاعدة الغلايات مطلية بالنيكل أو (الفولاذ المقاوم للصدأ – الاستانلستين)، لذلك يفضل الابتعاد عن استخدام غلاية المياه من البداية.

ورغم ذلك بدأت العديد من الشركات المصنعة لـ غلاية المياه التخلص التدريجي من الطراز القديم على الرغم من أنه في عام 2003 كان هناك 6 ملايين غلاية مياه كهرباء تباع كل عام وقاعدتها مطلية بالنيكل!!

القائمون على الدراسة خلصوا إلى أن تسمم جسم الإنسان بعنصر النيكل يؤدي إلى الحساسية الكبيرة في البشرة، وأشاروا إلى أن المشروبات المغلية بـ غلاية المياه تؤدي إلى خفض نسبة النيكل بعض الشيء، لكن الضرر الأكبر يكون الماء المباشر المغلي في غلاية المياه.

ولقد تزامنت تلك النتائج خلال استعراض الاتحاد الأوروبي وضع حدود آمنة لاستهلاك النيكل الذي يؤدي إلى غثيان وقيء وإسهال، وصداع ومشاكل في التنفس، وللتخلص من أضرار غلاية المياه عليك استخدام الأوعية المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ أو الاستانليستين فهو أكثر أمانا على الإنسان.

شاهد أيضاً

مؤسسة فكرية: المسلمون في بريطانيا أصبحوا مواطنين “درجة ثانية”

قالت مؤسسة فكرية في بريطانيا، الأحد 11 سبتمبر 2022، إن مسلمي بريطانيا أصبحوا مواطنين “درجة …