بحر يدعو للضغط على فرنسا للتراجع عن وقف بث قناة الأقصى

طالب د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولز، ورئيس البرلمان الفرنسي كلود بارتولون، بممارسة كل الضغوط الممكنة على الحكومة الفرنسية لحملها على التراجع عن قرارها القاضي بوقف بث قناة الأقصى الفضائية.

 وجاءت مطالبة بحر خلال إرساله رسالة عاجلة لرئيسي البرلمان الأوروبي والفرنسي، معداً في برقيته أن القرار الفرنسي جاء استجابة لمطالبة تقدم بها رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأمر الذي يشكل انتهاكا سافرا لكل الحقوق والحريات والمواثيق الإعلامية.

 وأكد أن الشعارات والمبادئ الديمقراطية التي تروجها الدولة الفرنسية عن نفسها قد أصابها الكثير من العطب والتشوه هذه الأيام بسبب انتهاك الحكومة الفرنسية للحريات الإعلامية والتي كان أخرها قرار حجب بث الأقصى الفضائية.

وأِشاد بحر بمهنية قناة الأقصى والتزامها بالأخلاقيات الإعلامية، موضحاً أن ما تبثه من مواد ومنشورات يبرهن على التزامها بالقيم الإنسانية والمواثيق المهنية والأخلاقيات الإعلامية.

وأشار إلى أنها تدعم كفاح الشعب الفلسطيني المشروع في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي وفضح جرائم القتل والإعدامات اليومية التي يقترفها الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين.

وأكد أن قناة الأقصى الفضائية لم يثبت مخالفتها للقوانين الفرنسية أو القوانين والمواثيق الدولية، أو إخلالها بالمواثيق والقوانين الإعلامية، بأي حال من الأحوال.

 كما طالب الحكومة الفرنسية بالتراجع عن القرار فوراً حفاظا على مصالح فرنسا وصورتها ودورها ومكانتها لدى الأمة العربية والإسلامية، وانسجاما مع قيم الحرية والديمقراطية والحقوق والشعارات الإنسانية التي ترفعها الدولة الفرنسية وتدافع عنها.

شاهد أيضاً

التلغراف: بوتين قد يستغل محادثات السلام لإعادة تجهيز جيشه

قال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في مقابلة أجرتها معه صحيفة (التلغراف)، إن الرئيس الروسي …