بدران: عودة الاحتلال لاحتجاز جثامين الشهداء سيكلفه الكثير

حذر الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس حسام بدران، سلطات الاحتلال من مغبة ارتكاب حماقة جديدة بالعودة لسياسة احتجاز جثامين الشهداء من منفذي العمليات البطولية، مؤكدًا أن ذلك سيكلفها الكثير وسيزيد من حدة الغضب الشعبي وإشعال الانتفاضة.

وأكد بدران في تصريح صحفي له، السبت، أن عودة الاحتلال لاحتجاز الجثامين لن يثني من عزيمة الشباب المقاوم في مواصلة ضرباته وعملياته البطولية، كما لن يقلل من تضحيات العائلات المقاومة بتقديم أبنائها في سبيل نيل الحرية والكرامة التي يصبو إليها شعبنا.

ودعا بدران جماهير الشعب الفلسطيني إلى تفعيل الحراك المطالب باسترداد جثامين الشهداء الأبطال كما حدث في السابق، حيث لا يزال الاحتلال يحتجز جثامين 18 شهيدًا غالبيتهم من مدينة القدس، مطالبًا الشباب المقاوم بتكثيف ضرباته والإثخان في العدو ليعلم أن سياسة احتجاز الجثامين لن توقف الانتفاضة وضرباتها الموجعة للمحتل.

وقال القيادي في حماس “لقد أثبت شعبنا خلال الانتفاضة أنه عصيّ على الكسر والإذلال، وقد تجلى ذلك في نجاح الأهالي برفض شروط الاحتلال لتسليم الجثامين، حيث خرجت الجنازات المشرفة التي تليق بحجم التضحية التي قدمها الشهداء، وهو ما زاد من تحريك الشارع وإشعال فتيل الانتفاضة في نفوس الشباب المنتفض”.

ودعا بدران في تصريحه الجهات الحقوقية والرسمية لأخذ دورها الحقيقي في ملاحقة الاحتلال دوليا على كل الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني، وخاصة سياسة العقاب الجماعي التي أصبحت نهجا لدى سلطات الاحتلال لتبرير فشلها في وقف الانتفاضة.

ولا تزال سلطات الاحتلال تحتجز لديها 18 جثمانًا من جثامين الشهداء، ممن نفذوا عمليات ضد الأهداف الصهيونية، 13 منهم من شهداء مدينة القدس المحتلة، فيما احتجزت مؤخرًا شهيدًا واحدًا من كل من محافظات رام الله وقلقيلية وسلفيت، إضافة إلى شهيدين من محافظة بيت لحم المحتلة.

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …