“بركان الغضب” الليبي: هدفنا القادم تطهير حقول النفط من مليشيات حفتر


أعلن جهاز حرس المنشآت النفطية بالجيش الليبي أنه ينتظر الأوامر لانطلاق عملية تحرير الحقول في البلاد.

وقال علي الذيب، رئيس الجهاز، أنه سيتم قريبا إعادة فتح حقلي الشرارة والفيل، واستئناف العمل بهما، دون تحديد موعد بعينه.

وأكد المركز الإعلامي لبركان الغضب أن “التقدم مستمر من أربعة محاور، وتوقعات إعلان السيطرة الكاملة خلال ساعات على سرت”، وأن القوات ستتجه إلى حقول النفط.

وأفاد بتسجيل حالات هروب لقوات حفتر بشكل عام من مناطق عدة، وأن الأمر قد يكون مشابها بعد بدء عملية في منطقة “الهلال النفطي”.

و”الشرارة” كان ينتج أكثر من 300 ألف برميل يوميا، ويمثل إنتاجه قرابة ثلث الإنتاج الليبي من الخام، الذي تخطى مليون برميل يوميا نهاية 2019.

لكن الحقل مغلق من قبل مسلحين منذ مطلع العام الجاري، بالإضافة إلى حقل “الفيل” الذي لا يعرف حجم انتاجه بالضبط.

ولم يصدر أي بيان من المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، حول ما ذكره آمر حرس المنشآت النفطية.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط بليبيا قد أعلنت أن الخسائر التراكمية نتيجة حصار موانئ وحقول النفط منذ 19 يناير كانون الثاني، لمدة تزيد عن 4 أشهر، اقتربت من 5 مليارات دولار.


Comments

comments

شاهد أيضاً

تصدع وانشقاقات في “جبهة الإنقاذ” السودانية المتحالفة مع العسكر

أعلن تجمع المهنيين السودانيين، الذي ينظر اليه على انه النسخة المصرية من جبهة الانقاذ السودانية …