برلمان العسكر يناقش توقيع عقوبة على الرجال الممتنعين عن توثيق الطلاق

قالت الدكتورة عبلة الهوارى، عضو اللجنة التشريعية والدستورية ببرلمان العسكر  إن الرجال يستخدمون يمين الطلاق “على الفاضى والمليان”، لذلك لابد من تقنين الطلاق الشفوى ليكون الطلاق موثقًا بحضور الطرفين، فليس من المنطقى أن يكون حق إنهاء العقد بقرار من الرجل – على حد قولها، لأن التوثيق سيتيح للطرفين حق اتخاذ القرار بفسخ عقد الزواج.

وأكدت النائبة، فى تصريحات صحفية مناقشة مقترح المجلس القومى للمرأة بشأن تغليظ العقوبة على الرجال الممتنعين عن توثيق الطلاق، مشددة على ضرورة احترام حق المرأة فى اختيار إنهاء العلاقة مثل حقها فى عقد الزواج، لافتة إلى أنها أطلعت على مدونة الأسرة بدولة المغرب كنوع من الاسترشاد، والذى ينص على حق الطرفين فى قبول العلاقة أو إنهائها مثل أى عقد آخر.

كان المجلس القومى للمرأة قد أصدر بيانًا طالب فيه مجلس النواب بسرعة العمل على سن تشريع يؤمن الأسرة المصرية الملتزمة، بسبب فتاوى غير مدروسة تدفع الزوج إلى توثيق تلفظه بالطلاق لمجرد صدور اللفظ صريحاً، والتى تحافظ على استمرار العلاقة الزوجية وتحرص عليها من التفكيك، يؤدى إلى إيقاع الطلاق بالتوثيق والإشهاد بدلاً من مجرد صدور اللفظ صريحاً من غير دراسة مسبقة أو ترتيب لعواقبه، وأنه كثيرًا ما يتخذ الزوج هذا اللفظ وسيلة لتحقيق غاية معيشية مشروعة دون نية الطلاق الذى يستطيع توثيقه فى أى وقت يريده حقيقة.

شاهد أيضاً

ارتفاع أعداد وفيات الحجاج المصريين لـ600 والحكومة تصدر بيانات تبرر فشلها

ذكرت وكالة فرانس برس نقلا عن دبلوماسي عربي، الأربعاء، أن حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج …