بريطانيا: روسيا والأسد يجب أن يلتزما باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا

 

قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، اليوم الجمعة، أن نجاح قرار وقف إطلاق النار في سوريا، الذي اتفق عليه مجموعة دعم سوريا (ISSG)، خلال اجتماعهم في مدينة ميونخ الألمانية، يتوقف على مدى التزام النظام السوري، وروسيا به.

وأضاف هاموند في بيان خطي، عقب اختتام أعمال مجموعة دعم سوريا، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والتي تمخضت عنها اتفاق على وقف العنف في عموم سوريا خلال أسبوع، “يتوجب على روسيا إيقاف غاراتها الجوية على جماعات المعارضة”.

وأشار هاموند أن ” الهدف الأساسي من اجتماع مجموعة دعم سوريا، في ميونيخ، هو إيصال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة، وذلك في غضون أسبوع، إضافة إلى تقديم التسهيلات اللازمة باتجاه التقدم السريع في المفاوضات الرامية لتحقيق التحول السياسي”.

وأكد هاموند أن “هذا الاتفاق سيعتبر، في حال تم تنفيذه، بشكل كامل وصحيح، من قبل الدول الأعضاء في (ISSG)، خطوة هامة باتجاه توقف القتل والمعاناة في سوريا، في حين يتوقف نجاح هذه الخطوة على إحداث تغييرات كبيرة في سلوك النظام السوري ومؤيديه”.

وأردف قائلًا إن “روسيا، على وجه الخصوص، التي تدعي استهداف الجماعات الإرهابية، في حين تقوم بضرب مجموعات غير متطرفة بإستمرار، بينهم مدنيين، يتوجب عليها أن توقف هذه العمليات، حتى يدخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ”، مؤكدًا لن تتوقف أعمال العنف، باستمرار استهداف جماعات المعارضة المعتدلة”.

وكانت “مجموعة دعم سوريا الدولية” التي تضم 17 دولة، اجتمعت، أمس الخميس في مدينة ميونخ الألمانية، بهدف إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وإنهاء الحرب التي تشهدها البلاد منذ 5 سنوات.

شاهد أيضاً

طائرات إسرائيلية تقصف غزة دون إصابات بعد إطلاق صاروخ على منطقة حدودية

شنَّت مقاتلات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأحد 4 ديسمبر 2022، غارات جوّية على أهداف في قطاع …