بريطانيا: لا سلام بسوريا والأسد موجود في السلطة

أكد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، اليوم الأربعاء، إن بريطانيا غير متأكدة من جدية الانسحاب الروسي المعلن من سوريا.

وتعليقا على إعلان روسيا سحب معظم قواتها من سوريا قال هاموند في تصريحات للصحفيين ببغداد “إذا تبين أنه انسحاب حقيقي، ونحن لا نعرف ذلك”، لكنه لم يكمل العبارة.

وتابع هاموند “لقد رأينا من قبل في أوكرانيا روسيا تتحدث عن انسحاب، ويتبين بعد ذلك انه مجرد تناوب بين القوات”.

وقال الوزير البريطاني إنه لو تأكد الانسحاب “سيكون من المهم أن نرى إلى متى تستطيع قوات النظام السوري الحفاظ على قدراتها بوسائلها الخاصة”، وعلق هاموند على محادثات السلام الجارية في جنيف برعاية الأمم المتحدة بين الحكومة والمعارضة السورية قائلا “لا نعتقد إنه بالإمكان إحلال سلام دائم في سوريا، مع وجود الأسد في السلطة”.

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …