بسبب الدولار.. ارتفاع أسعار الفواكه المستوردة فى مصر بنسبة 50 %

اشتكى عدد كبير من التجار من ارتفاع أسعار الفاكهة المستوردة بالسوق المصرية، والتى ارتفعت بنحو 50%، معربين عن قلقهم من تزايد أعباء الزيادات فى الاسعار لأكثر من ذلك، مؤكدين أنه فى حال استمرار غياب الرقابة وعدم ضبط الأسواق من الأسعار سيلجأون لغلق محلاتهم وسط هذا الركود الذى وصلت نسبته لـ50%.
وقال أحد التجار، إن الأسعار تشهد زيادات بحوالى 50%، مؤكدا أن هناك سلعا هالكة بسبب عدم سحبها من الأسواق بعد زيادة الأسعار الحالية، ومن ضمنها “التفاح المستورد، والعنب المستورد”، مطالبا بتشديد الرقابة داخل السوق، لإقبال المواطنين مرة أخرى على الشراء، مشيرا إلى أن فئة محدودى الدخل هم أكثر الفئات تضررا من ارتفاع الأسعار.
 وأضاف أن التجار ليس لهم أى علاقة بأزمة ارتفاع الأسعار، رغم المعاناة التى تعانيها من رفع الحكومة أسعار “الكهرباء والبنزين والغاز”، مما أدى إلى زيادة على كل ما يشمل السوق.
وتشهد أسعار الفاكهة المستوردة ارتفاعًا كبيرا، حيث يتجاوز سعر التفاح الأخضر 20 جنيها بدلا من 15 جنيها، بارتفاع قدره “5 جنيهات”، والتفاح الأحمر المستورد يباع بـ13 جنيها بدلا من 11 جنيها للكيلو الواحد بارتفاع قدره “3 جينهات”، والتفاح السكرى يباع بـ14 جنيها للكيلو الواحد بدلا من 12 جنيها بارتفاع قدره “جنيهين”، والعنب الأصفر المستورد يرتفع “جنيها” ليباع بـ11 جنيها بدلا من 10 جنيهات، والعنب المستورد يباع بـ25 جنيها بدلا من 15 جنيها بارتفاع قدره “10 جنيهات”، والكيوى الكيلو الواحد يباع بـ20 جنيها بدلا من 15 جنيها بارتفاع قدره “5 جنيهات” للكيلو الواحد.
وأكد أن أسعار الموز المستورد بالأخص تشهد ارتفاعا جنونيا حيث وصلت قيمة الـ”10 كيلو” لـ200 جنيه، بدلا من 150 جنيها.

شاهد أيضاً

محاولات حكومية لإقناع أطباء مصر بالعودة من الخارج وتضييق علي سفرهظ

بدا أن الحكومة بدأت تشعر بأزمة هجرة أطباء مصر إلى الخارج خاصة مع التضييقات والضغوطات …