بسبب “خوارج العصر”.. نشطاء يسخرون من “الإفتاء المصرية” ويعتبرونها تروج للفتنة


أثارت تدوينة نشرتها دار الإفتاء المصرية على صفحتها بموقع فيسبوك، غضب واسع من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهموها بتسييس الدين وأنها دعوة للفتنة والقتل.

ووصفت دار الافتاء جماعة الإخوان المسلمين، المحظورة من قبل النظام الحالي في مصر، فيها بأنهم “جماعة إرهابية” و”خوارج العصر” و”أعداء مصر”، و”لم يقدموا أي منجز حضاري يخدم وطنهم أو دينهم”.

نشرت نفس الصفحة كذلك مقطعَ فيديو تعريفيا بعنوان “جماعات الكذب والبهتان وترويج الشائعات”، جاء فيه إن “الجماعات الإرهابية تستحل الكذب والتزوير والبهتان لخدمة أغراضها السياسية في الوصول إلى الحكم”.

لاقت التدوينة والفيديو تفاعلا كبيرا من قبل رواد مواقع التواصل بتعليقات ساخرة، مؤكدين أنهما خرجا من مكتب “الأمن الوطني” لا دار الإفتاء.

وقال النشطاء إن دار الإفتاء عندما تصف الإخوان المسلمين بأنهم “خوارج العصر” فهذا يعد فتوى دون سند أو علم، وتحريضا على قتل الأبرياء.

واستنكر آخرون الدور السياسي الذي باتت تلعبه دار الافتاء المصرية، بدلا من الالتزام بواجبها الدعوي والتثقيفي المجتمعي، وقالوا إن دورها يفترض أن يكون الدعوة إلى تجنب الفتن لا اختلاقها.

ويقول الناشط جمال عبده ساخرا: “ما شاء الله تطور عظيم ف مستوي اللغة والبلاغة تستاهلوا عليه تحيا مصر 3 مرات”.

بينما علق Abdelrhman Henawy على تدوينة دار الإفتاء قائلا: “لما يبقى دورك أنك تحارب الفتن فتعمل فتنة كبيرة تفرق بين المسلمين”.

وقال Gamal M Hamed ساخرا: “غريبة إن الأمن الوطنى مبقاش عندهم أخطاء لغوية”.

واعتبر Ahmed Aayd أن تدوينة دار الإفتاء تحريضة قائلا: “تحريض من الافتاء حينما يكون المفتي مخبر بدرجة شيخ”.

وهاجم الناشط هشام دار الإفتاء قائلا: عرفت ليه متاخدش أي فتوي تقابلك.. عرفت ان لكل زمان علماء السلطان.. عرفت ان لكل فتوى ظروفها الزمانية والمكانية.. عرفت إن دار الإفتاء فيها شوية عمم على رمم”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

موقع أمريكي: شبكة تضم صحفيين وهميين تحرض على قطر وتركيا وإيران

قال موقع ديلي بيست الإخباري الأمريكي، إن شبكة تضم أكثر من 19 شخصية وهمية نشرت …