11 مليار جنيه خسائر مصر للطيران

اعترف رئيس الشركة القابضة لـ”مصر للطيران”، شريف فتحي، أن الشركة خسرت 11 مليار جنيه منذ يناير من عام 2011؛ على إثر تحديات تواجهها تتمثل في عدم نمو الموارد، في الوقت الذي كانت تسعى فيه الشركة لرفع سعر تذاكر الطيران بعد فشل الانقلاب في مواجهة الأزمة الاقتصادية وارتفاع سعر الدولار لـ10 جنيهات؛ الأمر الذي أثر في موارد الشركة ومبيعاتها.

وقال فتحي في تصريحات صحفية، أمس الجمعة: إن الشركة تستهدف 400 مليون جنيه أرباحًا نهاية العام المالي الجاري، وتعمل على زيادة أسطول الشركة إلى 105 طائرات، مع زيادة حجم التعاقدات الخاصة بالشركات غير التابعة لمصر للطيران، مضيفًا أن الخطة الاستثمارية لجميع الشركات التابعة لـ”مصر للطيران” تتعدى 3 مليارات دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، وأن الخطة ستمول ذاتيًّا وعبر القروض أيضًا.

وأشار فتحي إلى أن الشركة قررت بيع 11 طائرة من ذوات الأعمار الكبيرة، كما يجري إعداد مزايدة لبيع 7 طائرات من طراز “إيرباص340” و4 طائرات من طراز “بوينغ 737-500”.

وبين أن الشركة ليس في نيتها زيادة أسعار الطيران الداخلي مثلما تم في الخطوط الدولية، مشيرًا إلى أن الشركة تراعي البعد الاجتماعي للمواطنين في زيادة سعر تذكرة الطيران، وذلك من خلال عقد اجتماعات موسعة من رؤساء الشركات، لافتًا إلى أنه لن يتم المساس بأسعار الطيران الداخلي، وتجري الآن دراسة زيادة أسعار الطيران الخارجي.

وكان فتحي نفسه قد أعلن نهاية الأسبوع الماضي رفع سهر تذاكر الطيران نظرًا لانهيار الجنيه أمام الدولار؛ الأمر الذي صعب من منافسة الشركة ذات الإمكانات المحدودة في الخدمة الجوية أمام الشركات المنافسة، وأدى لزيادة خسائرها.

شاهد أيضاً

استطلاعات الرأي تظهر تقدم أردوغان وفوزه بالانتخابات الرئاسية القادمة

كشفت شركة جينار التركية لأبحاث الرأي والاستطلاعات تقدُّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استطلاع …