بعد أن مزقته الصراعات.. أطفال سوريا فى لبنان بين المدارس والقبور

بعد أن مزقت بلادهم الحرب، وهدمت البراميل المتفجرة منازلهم، لجئ السوريين إلى البلاد المجاورة، هربًا من الدمار والخراب الواقع فى بلاد الشام.

 ورصدت وكالات الأنباء العالمية، حياة أطفال اللاجئين السوريين بمخيمات اللجوء فى لبنان، فمنهم من يذهب إلى المدارس قاصدًا العلم، وآخر يذهب ليضع باقات الزهور على قبر والده، وثالث ينتظر الفرج.

 ويعيش فى لبنان أكثر من مليون لاجئ سورى، بعد خمس سنوات من الصراع الدائر فى بلادهم، معظمهم يفضل مخيمات بلدة “برالياس” بمنطقة البقاع الحدودية بين لبنان وسوريا.

شاهد أيضاً

استطلاع: تقلص الاسلاموفوبيا في أمريكا لكن جرائم الكراهية مستمرة

أظهر استطلاع للرأي، أجراه معهد بروكينغز، أنَّ عدد المقيمين في الولايات المتحدة ممن لديهم آراء …