بعد انتقادها للسيسي.. إعلامية مصرية: لا أخشى إلا الله

علقت الإعلامية الشهيرة مذيعة ماسبيرو عزة الحناوي على قرار تحولها للتحقيق بأمن الدولة عقب تقديم بلاغ ضدها من  المحامي سمير صبري، بسبب تشبيهها للمشير عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، بالديكتاتور بأنها لم تقل في برنامجها غير رأيها الشخصي، وإذا كان البعض يرى أن ذلك الرأي الشخصي فيه قلبا لنظام الحكم فهو وشأنه ٬ مضيفة أنه حتى اليوم لم يأتها أي قرار رسمي بشأن استدعائها .

وأضافت الحناوي أن عصام الأمير يصفي معها حسابات شخصية فالحلقة مذاعة من يوم الأحد، وجميع المسئولين قد شاهدوها بماسبيرو ولم يحدث شيء إلا بعدما انتشرت عبر المواقع ووسائل التواصل وقالت الحناوي عن سمير صبري مقدم البلاغ أنه من فئة المنافقين الذين يتمسحون ببلاط الحكام .

وأوضحت الحناوي أن رأيها الشخصي في السيسي واضح ولا تزال مصرة عليه، قائلة” هذا ما في ضميرها فقد قلت في البرنامج أن خطاب السيسي الأخير يشبه خطاب هتلر وأنه يشبه إعلان الديكتاتورية في البلاد والعالم كله علق على هذا الخطاب بالسلب وهذا رأيي وأنا متمسكة به فهو بالفعل لم ينجز أي شيء ولا توجد أي مؤشرات على أي تقدم ملموس وما أقوله الناس عايشة فيه فالكلام يصف الواقع لا أكثر ولا أقل وأنا ليس عندي أي ذرة استعداد للنفاق ولا أخشى أحدا في حياتي غير الله سبحانه وتعالى”.

شاهد أيضاً

مصر تبني مدينة أبو قير الجديدة وقلق من السيطرة الإماراتية على المشروع

بجزيرة صناعية ومدينة ذكية وسط البحر الأبيض المتوسط، تسعى القاهرة لبناء أول مدن الجيل الخامس، …