أخبار عاجلة

بعد تفشي الفيروس.. نشطاء: السيسي يقتلنا بالكورونا ويضحي بالفرق الطبية


أكد نشطاء أن نظام السيسي فاشل، وكورونا كشف عوراته وسوءاته، مشيرين إلى أن الوباء ينتشر وتزداد حالات الإصابة بالفيروس واستمرار تفشيه بين الفرق الطبية.

وتفاعل مغردون مع  وسم “#السيسي_يقتلنا_بالكورونا”، بعدما سادت حالة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس بين الكوادر الطبية المعالجة لمرضى كورونا، ما أدى إلى إغلاق الكثير من المستشفيات ونقصان القوى الطبية المكافحة للوباء والتي تعاني عجزًا عدديًا بالأساس.

أكد طبيب جراحة العظام بالقصر العيني محمود دسوقي، إصابة 37 طبيبًا بأحد المستشفيات بفيروس كورونا  مطالبًا زملاءه بإجراء تحاليل كورونا “على سبيل الفضول”.

واتهم الناشطون، النظام بعدم الاهتمام بصحة المصريين، لاسيما بعد رفض طلب نقابة الأطباء بفرض حظر شامل، وتبنيه لرؤية رجال الأعمال، وفق تعبيرهم.

وطالبت نقيبة التمريض كوثر محمود، الحكومة بعزل مصابي كورونا من الطواقم الطبية بمستشفيات الجيش والشرطة، كما تقدمت بطلب لرئاسة الوزراء لوقف بروتوكول مكافحة العدوى المنصوص عليه من وزارة الصحة للتعامل بين الأطقم الطبية المخالطة لمرضى كورونا.

ونعت نقابة التمريض، مساعد التمريض عبدالله مجدي المنتدب لمستشفى العزل بالعبور والذي توفي نتيجة الإجهاد أثناء ممارسة عمله.

وفي مؤتمر صحفي بمقر نقابة الأطباء في القاهرة أمس، أطلقت عضو مجلس نقابة أطباء مصر سابقًا منى مينا، صرخة تحذير “قبل الطوفان” حول كيفية مقاومة المزيد من تفشي كورونا وكيفية حماية الأطقم الطبية بعد رفض الحكومة إقرار حظر شامل.

وقال أحد أفراد الفريق الطبي بمستشفى منشية البكري بمصر الجديدة إنه يجب إغلاق المستشفى قبل وقوع الكارثة.

وجاء تحذيره بعد إصابة أكثر من 16 من العاملين في المستشفى “أطباء وممرضين”، بفيروس كورونا، ما يجعله بؤرة لانتشار الوباء مطالبًا بسرعة إغلاقه.

والخميس الماضي، فوجئ أطباء المستشفى بقرار تحويله إلى مستشفى عزل لحالات كورونا الآتية من مستشفى حميات العباسية، مشيرين إلى ظهور حالات إيجابية للإصابة بفيروس كورونا، بين العاملين في المستشفى خلال الأسبوع الماضي، وعدم جاهزية المستشفى.

وفي بيان لأطباء المستشفى، أكدوا وصول تهديد للممتنعين عن العمل بتبليغ أسمائهم للأمن الوطني من قبل رئيس القطاع، معلنين رفضهم التعامل بهذا الأسلوب.

كما أعلن مدير مستشفى 6 أكتوبر للتأمين الصحي بمنطقة الدقي في الجيزة، أول أمس، إصابة 20 فردًا من الطاقم الطبي بكورونا مؤكدًا استمرار العمل به دون إغلاق.

كما شهد أحد مستشفيات العزل لمرضى كورونا شمالي مصر، الأسبوع الماضي، واقعة مأساوية بعدما فقد طبيب بصره إثر إجهاد العمل المتواصل على مدار 8 أيام في علاج مصابي الفيروس.

وشهدت الأيام القليلة الماضية، قفزة كبيرة في أعداد الإصابات بكورونا، بين الأطقم الطبية العاملة بالمستشفيات، الأمر الذي يزيد الأزمة بين نقابة الأطباء ووزارة الصحة، حيث طالبت النقابة مرارًا من وزارة الصحة بضرورة توفير الحماية للفرق الطبية التي تتصدر الصفوف الأولى في مواجهة الوباء.

ووفق وزارة الصحة المصرية، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، الأحد، هو 12229 حالة من ضمنهم 3172 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و630 حالة وفاة.


Comments

comments

شاهد أيضاً

نسف خطوات المصالحة مع “حماس”.. إنتليجنس: دحلان يستعد للعودة من منفاه بالإمارات

قال موقع “إنتليجنس أون لاين” إن القيادي الفسطيني المفصول من حركة فتح “محمد دحلان”، الرئيس …