بلجيكا ترفض إعلان موعد تسليم صلاح عبد السلام لفرنسا

ذكرت صحيفة “هت لاتسته نيوز” البلجيكية، اليوم الأربعاء، أنَّ النيابة العامة البلجيكية رفضت الإعلان عن موعد تسليم صلاح عبد السلام المتورط في “تفجيرات باريس”، التي وقعت في شهر نوفمبر الماضي وأسقطت 131 قتيلاً، إلى السلطات الفرنسية.

وقال المدعي العام الفيدرالي اليوم لوسائل الإعلام، حسب “24”: “لأسباب أمنية واضحة لن يتم الإعلان عن موعد تسليم عبد السلام إلى فرنسا، وسوف يتم هذا في سرية تامة بالاتفاق بيننا وبين السلطات الفرنسية”.

وكشفت الصحيفة عن أنَّ صلاح عبد السلام سافر إلى سلوفاكيا خلال صيف العام الماضي، في إطار ترتيباته لـ”تفجيرات باريس”، بحسب ما ذكره اليوم موقع “Aktuality” السلوفاكي الإخباري، حيث أقام هناك لمدة ثلاثة أسابيع لدى أحد أفراد عائلته بمدينة نيترا، وقامت الشرطة السلوفاكية غداة هجمات باريس بمداهمة عدد من البيوت في المدينة، دون أن تعلن الشرطة حينها على نتيجة مداهمة هذه البيوت.

ومن جهته، أعلن وزير الداخلية السلوفاكي روبرت كاليناك أنَّ ما ورد على الموقع فيه كثير من الصحة، قائلاً: “هذه المعلومات لا أستطيع حاليًّا توضيحها لأنَّها ليست كلها صحيحة، ومن ثمَّ أترك تأكيدها أو نفيها للمحققين في الشرطة السلوفاكية”.

شاهد أيضاً

إعلام عبري: القيادة الإسرائيلية ترغب في عقد صفقة أسرى والسياسيون يريدون الحرب

كشفت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، عن وجود خلافات بين المستويين السياسي والعسكري حول صفقة تبادل …