بلجيكا تطبّق إجراءات رقابة على حدودها مع فرنسا

أعلنت الحكومة البلجيكية، البدء بتطبيق إجراءات رقابة مؤقتة على الحدود الفرنسية اعتبارًا من اليوم الأربعاء، لمنع تدفق اللاجئين إلى أراضيها، على خلفية قرار السلطات الفرنسية بإغلاق مخيم كاليه شمالي البلاد.

وقال وزير الداخلية البلجيكي، جان جامبون، إن بلاده ستمنع إنشاء مخيمات للاجئين في أراضيها، مهما كان الثمن، مشيرًا أنهم أبلغوا المفوضية الأوروبية بقرار تطبيق إجراءات الرقابة المؤقتة، بحسب وكالة الأناضول.

وأشار جامبون إلى اعتقال سلطات بلاده 32 شخصًا أثناء محاولتهم العبور من مدينة “دنكرك” شمالي فرنسا إلى الأراضي البلجيكية مساء الاثنين الماضي، مبينًا أن “هناك من يرغب بالمجيء إلى بلجيكا عقب إجلاء اللاجئين من مخيم كاليه الفرنسي”.

وبلغ عدد الدول الأوروبية، التي بدأت بتطبيق إجراءات رقابة على حدودها لمنع تدفق اللاجئين، 6 دول وهي ألمانيا والمجر والدنمارك وسلوفينيا والسويد وبلجيكا.

وكانت فرنسا بدأت إجراءات رقابة في كافة مناطقها الحدودية على خلفية الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها العاصمة باريس نوفمبر الماضي.

شاهد أيضاً

وول ستريت جورنال: أردوغان سيصبح أقوى حاكم لتركيا وحرب أوكرانيا دعمت موقفه

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” مقالا لمراسلها في الشرق الأوسط جاريد مالسين، قال فيه إن …