بلجيكا تفتح تحقيقًا عاجلاً بعد نشر صورة صلاح عبدالسلام من محبسه

قالت صحيفة “7 سور7” البلجيكية اليوم الأربعاء، أن السلطات البلجيكية فتحت تحقيقًا فوريًا بعد نشر صورة الإرهابي صلاح عبد السلام من داخل سجن بروج المشدد، حول كيفية وصول الصحيفة الفلمنكية “هت نيويسليد” إلى داخل السجن وكيف تم التقاط الصورة للمتهم من داخل زنزانته في السجن الأكثر حراسة.
 وتسعى السلطات للتوصل لمن سهل هذه العملية لمعاقبته، بتهمة تعريض الأمن القومى للخطر، كما أشارت الصحيفة البلجيكة، إلى أن السلطات في بلجيكا ستطالب بعقوبة للصحيفة التي انتهكت قوانينها.
ووفقًا لـ”7 سور 7″ أن جهات التحقيق افترضت العديد من الاحتمالات، كان أولهم أن أحد افراد عائلة صلاح عبد السلام هو من قام بنشر الصورة بعد أن تم التقطها خلال زيارة له، أو تم تداولها بواسطة أحد الأفراد المكلفين بحماية السجن، ولكن التحقيقات الدقيقة هي التي ستثبت تفاصيل الواقعة.
 كما قالت كاثلين فان دي فيفر المتحدثة باسم سجن بروج، في لقاء معها، ” نحن نعقد جلسات طارئة منذ ظهيرة أمس الثلاثاء بحضور مسئولي السجن والأمن في المنطقة لمتابعة أخر الأوضاع بشأن هذه القضية.
يذكر أن الصحيفة “هيت نيويسليد” نشرت في عددها الصادر أمس الثلاثاء أول صورة للإرهابي صلاح عبد السلام في سجن بروج ذو الحراسة المشددة، والذي تم وضعه فيه منذ 18 مارس الماضي بعد إلقاء القبض عليه في حي مولينبيك بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

شاهد أيضاً

طوفانُ الأقصى.. خطوةٌ نحوَ العيدِ الحقيقيِّ للأُمَّة

لا يأسَ مع الإيمان       الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله …