بلومبرج: الإغلاق الرياضي بسبب كورونا أطاح ب100 موظف في “بي ان سبورت” القطرية


ألغت شبكة “بي ان سبورت” القطرية نحو ١٠٠ وظيفة لمقدمين ومراسلين وتقنيين بعد تعطيل عدد من المنافسات الرياضية بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ونشرت وكالة “بلومبرج” تقريرا أشار إلى تضرر عدد من الفضائيات بسبب الإغلاق الموجود وأن شبكة “beIN” كانت الأكثر تضررا من بين الشركات القطرية التي بدأت في إجراءات التسريح وتخفيض الأجور

وأن شبكة beIN التلفزيونية ألغت أكثر من 100 وظيفة بعد تعطل الأحداث الرياضية من جراء الوباء، ويأتي على رأس المتضررين من إلغاء الوظائف مقدمو البرامج والصحفيون والفنيون.

وأشارت “بلومبرج” إلى أن قرارات التسريح شملت بعض كبار المحللين والمعلقين ومقدمي البرامج والاستديوهات التحليلية بالقنوات الرياضية القطرية، التي تستحوذ على كبريات الأحداث الرياضية العالمية، بحسب مصادر إعلامية.

وكشفت “بلومبرج” الأمريكية عن إجراء كبريات الشركات القطرية المملوكة للدولة عمليات خفض للأجور، وذلك كجزء من خطة حكومية أوسع لخفض الإنفاق للتخفيف من تأثير تفشي جائحة كورونا.

وقالت الوكالة الأمريكية في تقريرها -وفقًا لمصادرها- إن شركة قطر للبترول ألغت نحو 800 وظيفة.

كما تعمل شركة الخطوط الجوية القطرية على تخفيض الرواتب الأساسية للطيارين غير القطريين بنسبة تصل إلى 25٪، وهي على وشك إلغاء الوظائف في الأسابيع المقبلة.

وأوعزت وزارة المالية القطرية إلى الجهات الممولة من الحكومة بخفض التكاليف الشهرية للموظفين غير القطريين بنسبة 30٪ من 1 يونيو، إما عن طريق خفض الرواتب، أو تسريح العمالة بإشعارهم قبلها بفترة شهرَيْن.

وقد أثر الانخفاض في أسعار الطاقة، وتداعيات الإغلاق العالمي بسبب كورونا، على خزائن الإمارة الخليجية. وقد تراكمت على الدوحة 10 مليارات دولار من الديون في إبريل.

الاعلام المناهض لقطر – منها فضائيات مصرية وصحيفة “عكاظ” السعودية – تحدث قبل أيام عن “انهيار بي ان سبورت”، وعن تسريح عدد كبير من الموظفين، بينهم مذيعون بارزون، منهم خالد ياسين وهشام الخلصي وبريش والغول والشريف والمراسلين واقفال مكاتب.

وفي وقت سابق قبل نحو عام تحديدا، ذكرت وكالة “بلومبرج”، أن شبكة “بى إن سبورتس” سرحت ما يقرب من 18% من موظفيها، فى قطر.

وقال مصدر لوكالة “بلومبرج”، إن الشركة قامت بتسريح 300 موظف في قطر، أي حوالى 18% من القوى العاملة المحلية، بسبب تراجع إيرادات القناة.

وطلب مصدر “بلومبرج” عدم الكشف عن اسمه، لأن الرقم الذى قاله لم يكن مسموحًا لاطلاع العامة عليه”.

وأصدرت الشبكة القطرية بيانًا، أوضحت فيه: “اتخذنا بعض القرارات الصعبة لتناسب حجم أعمالنا، وتعكس تأثير القرصنة على الشركة”، وأضافت: “ستؤمن هذه القرارات أعمالنا مستقبلًا.. لن نذهب إلى أي مكان.. لن نوقف معركتنا ضد القرصنة”.

كانت “بى إن” قد ألقت باللائمة على مشكلة القرصنة فى قرارها بالابتعاد عن مزادات الحقوق البارزة، بما في ذلك سباقات سيارات “فورمولا 1”.


Comments

comments

شاهد أيضاً

فوربس: فشل مساعي محمد بن سلمان للاستحواذ على نادي “أوليمبيك مارسيليا” الفرنسي

كشف تقرير لمجلة فوربس “Forbes” الأمريكية عن فشل مساعي محمد بن سلمان للاستحواذ على نادي …