بنجلادش.. احتجاجات ضد التماس أمام المحكمة العليا لإلغاء الإسلام ديانة رسمية

دعا حزب الجماعة الإسلامية، أكبر تجمع إسلامي في بنجلادش، إلى إضراب اليوم الإثنين، احتجاجًا على ألتماس أمام المحكمة العليا لإلغاء الإسلام كديانة رسمية، في هذا البلد المسلم بغالبية كبيرة.

وقال الحزب إن جلسة المحكمة العليا التي ستبدأ اليوم الإثنين جزء “من مؤامرة كبيرة” ضد الديانة في البلاد، وتابع في بيان- “بنجلادش أمة يدين 90% من سكانها بالإسلام”، مضيفًا أن “الشعب لن يقبل أبدًا بإلغاء الإسلام ديانة رسمية من الدستور من أجل إرضاء حفنة من الإشخاص المعادين للدين”.

ووافقت المحكمة العليا في هذا الشهر على النظر في ألتماس تقدم به علمانيون يعتبرون أن إعطاء الإسلام هذه المكانة يشكل تمييزًا بحق غير المسلمين، وأثار الطلب استنكارًا شديدًا لدى أغلب الشعب في بنجلادش الذين تظاهروا بغضب في عدد من المدن الكبرى يوم الجمعة، وأعلنت الشرطة تعزيز إجراءاتها الأمنية قبل جلسة المحكمة في دكا.

 وكانت بنجلادش، أعُلنت دولة علمانية بعد استقلالها عن باكستان في العام 197، إلا أن الحاكم العسكري آنذاك قرر في العام 1988 إعلان الإسلام ديانة رسمية على أمل تعزيز سلطته.

 

Comments

comments

شاهد أيضاً

الشيخ رائد صلاح: القرضاوي جعل القدس والأقصى قضية المسلمين الأولى

قال رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح إن وفاة الشيخ يوسف …