بنكيران يعقد اجتماعًا تشاوريًا مع قادة 8 أحزاب سياسية مغربية

أجرى رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران أمس  الثلاثاء 16 فبراير بالرباط، اجتماعًا تشاوريًا أوليًا مع قادة ومسؤولين بثمانية أحزاب سياسية من الأغلبية والمعارضة، وذلك في إطار التحضير للانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في أكتوبر المقبل.

وشارك في هذا الاجتماع الأولي، الذي حضره كل من وزير العدل والحريات، المصطفى الرميد، ووزير الداخلية، محمد حصاد، والوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، الشرقي الضريس، قادة أو ممثلون لأحزاب التجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، والتقدم والاشتراكية، والعدالة والتنمية، والاستقلال، والأصالة والمعاصرة، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والاتحاد الدستوري.

وفي كلمة افتتاحية، أكد بنكيران أن عقد هذا الاجتماع التشاوري يهدف إلى تتبع الاجراءات العملية والتقنية ذات الصلة بتنظيم الاستحقاقات المقبلة، مشيرًا إلى أنه سيلتقي بعض ظهر اليوم وغدًا مع قادة أحزاب وطنية أخرى على دفعتين حتى تكون هناك فرصة أنسب للحوار معها.

وأوضح حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه سيتم في إطار هذه اللقاءات التشاورية الأولية بحث القوانين والترتيبات التي ينبغي توفيرها والوقوف عليها لتمر هذه الاستحقاقات في أحسن الظروف، وذلك سعيًا لتكريس التوجهات الملكية السامية وانسجامًا مع المقتضيات الدستورية.

وشدد بنكيران على أن المغرب خطا خطوات هامة في المجال الديمقراطي والحريات وحقوق الإنسان، معتبرًا أن تكريس هذا النهج يتجلى بشكل أكبر في الانتخابات التي تعد امتحانًا لإدارات وحكومة وأحزاب الدول.

شاهد أيضاً

الجارديان تكشف تفاصيل جديدة لانقلاب بن سلمان على نايف وعلاقة قطر

كشف مقال للكاتب “أنوج تشوبرا”، نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية، تفاصيل مثيرة عن كواليس الانقلاب الذي …