بوتفليقة يلاحق صحيفة لموند الفرنسية قضائياً بسبب “أوراق بنما”

أعلن مصدر قضائي فرنسي، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قدم شكوى تشهير ضد صحيفة لموند الفرنسية، بسبب نشرها في مطلع إبريل الماضي صورة له على صفحتها الأولى وربطته بفضيحة أوراق بنما.

وأوضح المصدر نفسه مؤكدا معلومات سبق ونشرتها مجلة “جون افريك”، أن الشكوى قدمت في الرابع عشر من إبريل على أن تبدأ المحاكمة في وقت لاحق في باريس.

ويطالب محامو الرئيس الجزائري بعطل وضرر بقيمة عشرة آلاف يورو، وبإدانة مدير النشر في الصحيفة لويس درايفوس والشركة التي تصدرها وفرض غرامة رمزية عليهما بقيمة يورو واحد، إضافة إلى إجبار الصحيفة على نشر نص الحكم في صفحتها الأولى بعد صدوره.

وكانت الصحيفة نشرت في الخامس من إبريل صورة للرئيس الجزائري بين صور قادة آخرين، متهمين بالتورط في فضيحة أوراق بنما المالية.

شاهد أيضاً

أكاديمي سعودي: مصر ثقب أسود لن يُغلق وشهية المانحين لها تتضاءل

دخل الأكاديمي السعودي “علي الشهابي” المقرب من ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، على خط …