بومبيو: صفقة مقاتلات “إف 35” للإمارات كانت سببا رئيسيا في التطبيع


كشف وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو، أن صفقة مقاتلات “إف 35” للإمارات كانت “بنداً حاسماً” من التفاوض بشأن اتفاقية التطبيع بين إسرائيل والإمارات، وذلك عكس ما كان قد صرح به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

صحيفة The Jerusalem Post الإسرائيلية، أشارت الخميس 10 يونيو/حزيران 2021، أن تصريحات الوزير الأمريكي السابق تناقض ادَّعاء نتنياهو، الذي قال إن صفقة بيع مقاتلات “إف 35” لم تكن بنداً أساسياً في المفاوضات الثلاثية التي أُجريت في أغسطس/آب 2020.

تشير الصحيفة إلى أن نتنياهو حاول تقديمَ الاتفاق مع الإمارات على أنه اتفاق “سلام مقابل سلام” للانقلاب على النموذج الذي لطالما اتَّبعته الدول العربية في عقد اتفاقيات السلام أو التطبيع مع إسرائيل فقط مقابل الأرض أو بعض المكاسب الأخرى مسبقاً.

كما هوَّن نتنياهو من شأن قراره المعلن بتجميد خطط الضم لأراضي الضفة الغربية في 1 يوليو/تموز 2020، قائلاً إن الخيارات لا تزال مفتوحة أمامه (ومنها التراجع عن قراره) رغم أن الإمارات قالت إن اتفاق التطبيع أزال ذلك الاحتمال تماماً عن الطاولة.

في وقت سابق، كانت مصادر استخباراتية إسرائيلية قد أخبرت صحيفة The Jerusalem Post أن صفقة بيع مقاتلات “إف 35” الأمريكية للإماراتيين كانت جزءاً أساسياً من الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، وواجهت على إثر ذلك انتقادات من وزارة الدفاع الإسرائيلية، التي قالت إن الصحيفة غير مطلعة، ولا تملك المعلومات الكافية بشأن الاتفاق.

علاوة على ذلك، قالت المصادر وقتها إن بيع التكنولوجيا المتطورة من هذا النوع لدول الشرق الأوسط، مثل الإمارات، لم يعُد أمراً نادراً حدوثه كما كان في السابق.

وكان جاريد كوشنر، كبير مستشاري إدارة ترامب السابق، قد قال أيضاً إن صفقة بيع مقاتلات “إف 35” للإمارات كانت جزءاً رئيسياً من الصفقة، لكن الأهمية الزائدة لتصريحات بومبيو تأتي من أنه عادة ما يُنظر إليه على أنه أقرب شخصياً إلى مسؤولين بارزين في حكومة نتنياهو.

 


Comments

comments

شاهد أيضاً

الجزائر.. حركة مجتمع السلم تحصد 64 مقعدا بالبرلمان

أعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، اليوم الثلاثاء، فوز حزب جبهة التحرير الوطني الموالية …