تأجيل “كتائب حلوان” بعد سب رئيس المباحث

أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار فتحي البيومي، اليوم الأحد، محاكمة 215 من رافضي الانقلاب في القضية المعروفة إعلاميا بـ”كتائب حلوان”، إلى جلسة الغد لاستكمال سماع الشهود، بعدما شهدت جلسة اليوم نشوب حالة من الفوضى داخل قفص الاتهام، وسب شاهد الإثبات الذي كان يعمل رئيسًا لمباحث حلوان وقت الواقعة.

وتباينت كلمات السباب التي وجهها المتهمون إلى الشاهد، مما دفع رئيس المحكمة للتدخل مهددًا لهم بتوقيع الجزاء القانوني عليهم، لإخلالهم بنظام الجلسة، وقال لهم: «لما تشتموا الشاهد.. يبقى ناقص إيه تاني».

واعتذر دفاع المتهمين إلى رئيس المحكمة عن الواقعة، فعقب منفعلًا على ما حدث: «إيه الغباء ده»، والتمس أحد المحامين من المحكمة ألا تأخذ المتهمين جميعا بذنب خطأ ارتكبه أحدهم، ونبهوا المتهمين إلى التزام الهدوء خلال جلسة المحاكمة.

وجاء في تلفيق النيابة العامة أنهم في غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 وحتى 2 فبراير 2015 بدائرة محافظتي القاهرة والجيزة، تولى المتهمون من الأول حتى الـ31 قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والحريات والحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعى.

شاهد أيضاً

جامعة أمريكية تعطي دروس لمحاربة كراهية الإسلام (الإسلاموفوبيا*

في محاولة لمحاربة الإسلاموفوبيا بأمريكا، وفي ظل تصاعد العداء ضد المسلمين هناك، تقدم جامعة ستانفورد …