تأييد سجن وجلد مخرج إيراني بتهمة إهانة الجمهورية

قالت مصادر إيرانية إن مخرجا سينمائيا إيرانيا أدين بإهانة الجمهورية الإسلامية خسر استئنافا تقدم به، ويواجه الآن حكما بالسجن والجلد.

وفي العام الماضي أدانت محكمة إيرانية المخرج السينمائي كيوان كريمي بتهمة “إهانة المقدسات ونشر الأكاذيب” في فيلم وثائقي عن رسوم الجرافيتي السياسية في طهران يحمل عنوان “الكتابة على المدينة” وحكمت عليه بالسجن.

وأكدت محكمة الاستئناف هذا الأسبوع عقوبة سجن كريمي ست سنوات، ووقف تنفيذ خمس منها، وحكمت عليه بالجلد 223 جلدة وبالغرامة “لمصافحته النساء واحتساء المشروبات الكحولية”، بحسب مصدر مقرب من القضية.

ولا تنشر مثل هذه الأحكام في العادة، كما يتجنب مسئولو القضاء التعليق عليها في وسائل الإعلام.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن أحكاما صدرت هذا الأسبوع على 12 مخرجا ومصورا وكاتبا على الأقل، مشيرا إلى ضغوط تمارس من قبل السلطات لمنع التحدث عن هذا الموضوع في الإعلام.

وقالت منظمة العفو الدولية إن الاتهامات ضد كريمي “تنبع من الممارسة السلمية لحقه في حرية التعبير والتجمع والخصوصية”.

وكريمي واحد من عشرات الفنانين والصحفيين ورجال الأعمال الذين اعتقلوا قبيل الانتخابات البرلمانية وانتخابات مجلس الخبراء المقررة يوم الجمعة القادمة، وبينهم إيرانيون يحملون الجنسية البريطانية أو الأمريكية أيضا.

واعتقل في ينايربهمن دارو شافعي، الصحفي الإيراني البريطاني الجنسية الذي يعمل في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ويحتجز حاليا في سجن ايفين الإيراني.

Comments

comments

شاهد أيضاً

سعوديون يحذرون ابن سلمان من إعدام العلماء بسبب معارضتهم لسياسته

 الرجال ولم ينزلوا على رأي الفسدة ولم يقبلوا الدنية في دينهم، من إجرام ابن سلمان …