الغرف التجارية
الغرف التجارية

تجار مصر يطالبون الانقلاب بالعدول عن قرار زيادة الجمارك

اجتمع، أمس الإثنين، نحو ألف مستورد مصري في مقر الاتحاد العام للغرف التجارية للتعبير عن رفضهم القرارات الأخيرة القاضية بزيادة الرسوم الجمركية وتقييد الاستيراد. ورفع المستوردون لافتات تندد بقرارات وزير الصناعة والتجارة المقيدة للاستيراد، مطالبين قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بالتدخل، وقال أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين في الغرفة التجارية في القاهرة، خلال الاجتماع إن المستوردين ليسوا السبب في نقص العملة الصعبة في مصر، مؤكدًا أنهم يوفرون حاجتهم من الدولار عن طريق السوق السوداء. وأضاف أن المستوردين سيرفعون دعوى قضائية ضد وزير الصناعة والتجارة للمطالبة بإلغاء هذه القرارات.
وأوضح أن الصناع والمصدرين يهرّبون الدولارات إلى الخارج عن طريق التلاعب في أرقام التصدير، في حين أن المستوردين يدفعون جمارك للدولة قبل دخول البضاعة، ويفرون السلع التي تنتجها المصانع المصرية بأسعار أقل وبجودة أعلى، ويحصلون على هامش ربح معقول، في حين يحصل المصنعون على دعم طاقة وعمالة رخيصة. وهدد مستوردون، خلال الاجتماع، بالتوقف التام عن الاستيراد، والخروج نهائيا من السوق.
كما طالب بعض المستوردين بتنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة الصناعة والتجارة لإجبارها على إلغاء القرارات، التي تضر الاقتصاد المصري، على حد قولهم. وكان وزير الصناعة والتجارة المصري، طارق قابيل، قد أصدر قرارا بشأن القواعد المنظمة لتسجيل المصانع المؤهلة لتصدير منتجاتها إلى مصر، بهدف تنظيم عمليات استيراد السلع من الخارج.

شاهد أيضاً

الإمارات تهيمن على الاقتصاد بمباركة السيسي وآخر الصفقات الاستحواذ على عدة موانئ

في خطوة اعتبرها البعض تهديد للأمن القومي المصري، عقد نظام السيسي عقدا يمنح مجموعة أبوظبي …